الـPJD يثمن التدخل الملكي لحل ‘البلوكاج’ و بنكيران يهاجم صحيفة ورقية بسبب ‘أخنوش’

0

زنقة 20 . الرباط

ثمنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ما جاء في اللقاء بين مستشاري الملك عبد اللطيف المنوني وعمر القباج، ورئيس الحكومة المعين عبد الاله ابن كيران واللذين أبلغاه خلاله حرص الملك على أن يتم تشكيل الحكومة الجديدة في أقرب الآجال.

وأكد الحزب في بلاغ لأمانته العامة عقب اجتماعها العادي المنعقد أمس السبت بالمقر المركزي للحزب بالرباط، “عزمه على التعامل بإيجابية ومسؤولية وطنية مع التوجيهات الملكية المتعلقة بالتسريع بتشكيل الحكومة، مع دعوة الأحزاب المعنية للتعاون من أجل إنجاح هذا المسعى”.

وذكر البلاغ أن الأمانة العامة للحزب “شجعت الأمين العام رئيس الحكومة المعين، على الدخول في جولة جديدة من المشاورات لاستطلاع استعداد الهيئات الحزبية المعنية، ومواقفها النهائية من المشاركة في الحكومة، مع استحضار التوجيهات الملكية التي تضمنها خطاب داكار بمناسبة الذكرى الواحدة والأربعين للمسيرة الخضراء، والإطار العام الذي سبق للأمانة العامة أن حددته في البلاغ الصادر عنها في 2 نونبر2016، أي احترام الإرادة الشعبية واعتبار القواعد الديمقراطية وانتظارات المواطنين والتعيين الملكي لرئيس للحكومة وتكليفه بتشكيلها”.

من جهة أخرى قال بلاغ صادر عن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية،عبد الإله بنكيران إنه يستنكر ما أسماه تمادي جريدة الصباح في “الكذب والاختلاق وقلب الحقائق ضد حزب العدالة والتنمية وأمينه العام رئيس الحكومة”.

كلام ابن كيران، جاء بعد أن “نشرت جريدة “الصباح” في عددها رقم 5188 ليوم الاثنين 26 دجنبر 2016 مقالا على صدر صفحتها الأولى بعنوان “بنكيران: أخنوش أصعب من مستشاري الملك”، أوردت فيه أنه أوضح لها أن اللقاء مع مستشاري الملك ”كان أسهل من مفاوضات عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار وامحند العنصر أمين عام الحركة الشعبية”.

ووفق ذات البلاغ، فقد نفى ابن كيران “قطعيا ومطلقا” أن يكون قد صرح بما نسبته له الجريدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد