تصريحات شباط حول موريتانيا تُغضب الحزب الحاكم في نواكشوط مبدياً استعداده لفك الإرتباط مع الإستقلال

0

زنقة 20 . الرباط

أغضبت التصريحات الأخيرة للأمين العام لحزب الإستقلال “حميد شباط” موريتانيا بعد حديثه عن أن البلد الجنوبي الجار أرض تابعة للمملكة.

تصريحات “شباط” التي قالها أمس السبت أمام المجلس العام للإتحاد العام للشغالين بالمغرب التابع لحزبه استدعت اجتماع عاجل للحزب الحاكم في موريتانيا حيث عقد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم “سيدي محمد ولد محم” اجتماعاً طارئاً مع أعضاء المكتب التنفيذي للحزب للرد على تصريحات حميد شباط.

وحسب وسائل إعلام موريتانية فإنه من المقرر أن يعلن الحزب فك شراكته مع حزب الاستقلال اجتجاجا على تصريحات أمينه العام، وإصدار بيان يحدد موقف الحزب من هذه التصريحات.

من جهتها قالت صحيفة “الحرية” الموريتانية أن “حزب الاستقلال المغربي الذي فشل في العودة إلى قيادة الحكومة المغربية،يؤكد إصراره على الاساءة لموريتانيا، وتجسيدا لمطالبته التاريخية بضمها الى خريطة الرمال الوهمية التي رسمها علال الفاسي”.

و اضافت الصحيفة أن “شباط ذهب بعيدا في عمالته للمخزن عندما قال ان خريطة المغرب تبدأ من طنجة وتنتهي عند وادي السنغال، في جهل صراح منه لحقيقة التاريخ والجغرافيا، وهو الذي لا يفرق بين النهر والوادي”.

ووصفت الصحيفة تصريحات “شباط” بـ” المعتوهة، والتي تمثل بالفعل طموحات اصحاب العقول المريضة، الذين نسوا من نحن ومن هم”.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد