الشرقاوي : سؤال الملك عن الحكومة سيساعد على حلحلة البلوكاج وفرصة لبنكيران لإخبار الملك بعوائق تشكيلها

0

زنقة 20 . الرباط

بعد دخول “البلوكاج” الحكومي شهره الثالث الامر الذي استدعى تدخلاً ملكيا بإرساله لمستشاريه القانونيين اليوم السبت لرئاسة الحكومة مطالباً بنكيران بالإسراع في إخراج الحكومة الثانية في دستور 2011 يرى الأستاذ الجامعي في القانون الدستوري “عمر الشرقاوي” أن مبادرة الملك تبقى عادية وطبيعية بل ومطلوبة بعد مرور 74 يوم على ظهير تكليف بنكيران.

واعتبر “الشرقاوي” أن الفصل 42 من الدستور يجعل الملك ساهرا على ضمان حسن سير المؤسسات الدستورية ومنها الحكومة مضيفاً أن تكليفه لمستشارين ملكيين أحدهما مكلف بالشؤون الدستورية و هو عبد اللطيف المانوني و الذي اشرف على وضع دستور 2011 للاجتماع ببنكيران كفيل بتوضيح ما قد يثار من إشكالات دستورية في “البلوكاج” الحكومي.

و أضاف ذات المتحدث أن الاجتماع كان في مقر رئاسة الحكومة، ولم يتم استدعاء بنكيران للديوان الملكي وهذا فيه نوع من إضفاء الطابع الرسمي على الاجتماع ونوع من رسم الحدود بين سلطة الاقتراح وسلطة التعيين مشيراً إلى أن الاجتماع قد يساعد على حلحلة البلوكاج لأنه يرجح أن يكون بنكيران أخبر رسولي الملك ببعض مبررات التأخر.

كما أوضح الأستاذ الجامعي أنه اللقاء قد يكون فرصة لإعلان بنكيران عن فشله في تشكيل الحكومة ومطالبته بالرجوع الملك مشيراً إلى أن اللقاء سيكون بداية تأسيس لعرف دستوري مرافق لتشكيل الحكومات في ظل سيادة البيضات الدستورية في الفصل 47 وتحديدا عدم تنصيصه على اجال دستورية المحددة لإعلان تشكيل الحكومة أو الفشل في تشكيلها.

http://www.youtube.com/watch?v=aHGu8cAY6Gw

يذكر أن رئيس الحكومة بنكيران رفض اللجوء للملك معتبراً أنه لا يريد إحراجه لأنه حكم بين المؤسسات الدستورية و ليس بين الأحزاب.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد