الأزهر يطرح على طلبته سؤال فيه تحديد خطأ في آية قرآنية

0

زنقة 20 . وكالات

بعد ضجة كبيرة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، فرض الأزهر في مصر عقوبة قاسية على موجه لغة عربية في منطقة تقع جنوب البلاد بسبب ما وصفته بـ”الخطأ الفادح” الذي ارتكبه في مسابقة طلب فيها من تلاميذه تحديد خطأ بالفصاحة في آية قرآنية.
وقال محمد أبوزيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، إنه تمت معاقبة موجه لغة عربية بمنطقة أسوان الأزهرية، ونزوله من درجة موجه إلى درجة مدرس؛ بسبب خطأ “فادح” وقع فيه عند وضع امتحانات مادة البلاغة للصف الثاني الثانوي الأدبي.
وكان طلاب منطقة أسوان، والتي لا تضم أكثر من 20 معهدًا، بحسب قول الأمير، قد فوجئوا عند أدائهم امتحانات مادة البلاغة السبت، بسؤال لـ”المتخلفين” وصفوه بـ”الكارثة”، حيث يتطلب السؤال، بحسب ورقة الامتحان، من الطالب أن يبين العيوب التي أخلت بفصاحة الأمثلة، وكان من بين الأمثلة الآية القرآنية الكريمة: “وَلَوْ تَرَىٰ إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسِهِمْ عِندَ رَبِّهِمْ”.
وأوضح الأمير في تصريح لـ”بوابة الأهرام” الرسمية أنه لم يكتف بنزول المدرس واضع الامتحان من درجة الموجه إلى درجة المدرس فقط، بل وحرمانه من أعمال الامتحانات ومكافآته مدة خمس سنوات. وتابع مدير عام قطاع المعاهد الأزهرية، أنه تم إلغاء السؤال بالكامل وتوزيع درجاته على باقي أسئلة الامتحان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد