المحكمة العليا بالسويد تؤيد أمر اعتقال مؤسس “ويكيليكس”

0

زنقة 20 . الرباط

قالت المحكمة العليا في السويد، يوم الاثنين(11ماي)، إنها رفضت طعنا قدمه مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج لإلغاء أمر باعتقاله بسبب اتهامه بارتكاب اعتداء جنسي.

ولايزال أسانج الاسترالي البالغ من العمر 43 عاما حبيسا في سفارة الإكوادور في لندن منذ يونيو حزيران 2012 لتفادي ترحيله من بريطانيا إلى السويد التي تريد استجوابه بشأن الاتهامات التي ينفي ارتكابها.

وأصدر مدعون أمر اعتقال اسانج عام 2010. وينفي اسانج الاتهامات المنسوبة له ويقول انه يخشى إن رحلته بريطانيا إلى السويد أن يرحل مرة أخرى الى الولايات المتحدة حيث يمكن محاكمته بسبب أكبر تسريب للمعلومات في التاريخ الامريكي.

وقالت المحكمة العليا في السويد، في بيان، إن قرار المدعين استجواب أسانج في لندن يعزز قرار تأييد أمر الاعتقال.
وقال بير سامولسن، محامي اسانج، لـ”رويترز”، “خاب أملنا بالقطع ولا نتفق مع طريقة تعامل المحكمة العليا مع القضية. هذا القرار اتخذ دون السماح لنا بانهاء مرافعتنا.”

وأصر المدعون في بداية الامر على أن اسانج يجب أن يأتي إلى السويد لاستجوابه لكن في تحول كبير في مارس اذار وافقوا على مقابلته في لندن.

واختلف أحد أعضاء قضاة المحكمة العليا الخمسة مع باقي هيئة المحكمة وطلب رفع أمر الاعتقال.

وحتى إذا أغلقت السويد التحقيق سيواجه اسانج أمر اعتقال من جانب الشرطة البريطانية لانتهاكه قرار الافراج عنه بكفالة بينما كانت المحاكم البريطانية تنظر أمر الاعتقال الاوروبي الصادر من السويد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد