مغاربة يتضامنون بسُخرية مع حَق ‘الأخ’ بن حماد و’الأخت’ النجار في ممارسة ‘الحُب’ بعد نهاية دروس الوعظ والارشاد

0

زنقة 20 .الرباط

عَبَر عشرات المغاربة بسخرية كبيرة عن “تضامنهم” مع كل من “الأخ” بن حماد القيادي البارز في حركة “التوحيد والاصلاح” الدعوية، و “فاطمة النجار” السيدة الأولى في نفس الحركة الدعوية التي تعتبر دراع حزب “العدالة والتنمية” الديني.

وتناقل الفيسبوكيون عبارات ساخرة من الفضيحة الأخلاقية التي حصلت فجر أول أمس السبت، بعدما ضبط عناصر أمنية الشيخ “بن حماد” وهو في وضع جنسي بسيارته مع الداعية والفقيهة “النجار فاطمة” التي لم يمر على فقدان زوجها، سوى 10 أشهر.

واعتبر الفيسبوكيون بسخرية، أنه من حق الأخ و الأخت الاستمتاع بـ”الحب” بعد نهاية قصص الوعظ والارشاد ونظافة اليد والفرج التي ضل المُلتحون يرددونها عل مسامع المغاربة للوصول الى أهدافهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد