الرميد: لن أُحاور نقابة تدعي أني استجبت لطلبها بسبب الإضراب الذي هددت به

0

زنقة 20 . الرباط

شدد المصطفى الرميد وزير العدل والحريات على أنه لن يجلس مع نقابة على طاولة الحوار وهي تدعي أن وزير العدل استجاب لطلبها نتيجة الإضراب الذي هددت به أو بسبب الإضراب الذي تم تنفيذه في يوم معين.

وأبرز أن الوزارة حريصة على التوصل مع جميع الهيئات التمثيلية، لكن ترفض في المقابل المزايدة بأن الوزير استجاب للحوار بسبب الضغط.

ونفى الرميد الذي كان يتحدث أمس بجلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب أن يكون قد وجه رسالة تهديدية للنقابة الديمقراطية للعدل بسبب اعتزامها تنظيم إضراب، وقال أتعجب أن يقال أني وجهت رسالة تهديدية وأنا لم أفعل.

وأوضح في المقابل أن العمل النقابي حق دستوري لا يمكن له أن يمارس على مستعملي هذا الحق مضايقات، لكن المشكل يكمن، حسب الوزير، في مدى أداء الموظف لواجب الخدمة القضائية الملتزم بها مقابل تقاضيهم أجرا عن ذلك، مشيرا إلى أن الحقوق التي نالها كتاب الضبط يتطلع إليها كافة الموظفين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد