سرير وحمام يجعلان الوزير اعْمارة نجما فايسبوكياً

0

زنقة 20 . وكالات

جذب عبد القادر اعمارة، وزير الطاقة والمعادن، بعد أن نشر على صفحته في “فيسبوك” صورتين لغرفة النوم والحمام، الذي أثث بهما مكتبه، ما يفوق 60 ألف زائر.

هذا الأمر أثار، وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، وجعله يدون ما يلي على صفحته قائلا “لقد فاق عدد الزوار لحدود الساعة حوالي 62 ألفا ولا يزال الرقم في تصاعد، والحقيقة أنه رقم غير مسبوق في صفحتي”.

وأشار الوزير إلى أن أكثر من 250 شخصاً أبدوا رأيهم بالصور كتابةً، وأن هذه الآراء توزعت بين مؤيدين، وهم الغالبية تبعا لاعمارة، ومنتقدين لما قام به، مع تسجيله لبعض التجاوزات في الأسلوب والتي تبقى من وجهة نظره في عمومها محدودة.

ويأتي نشر وزير الطاقة للصور على صفحته في “فيسبوك” في إطار الرد على ما نشر من قبل وسائل إعلام عن الموضوع، والتي اتهمت عبد القادر اعمارة بصرف مبلغ 3 ملايين درهم من المال العام لتجهيز غرفة نوم بمكتب يخص العمل.

وأوضح اعمارة أن السرير لا يتعدى ثمنه ألف درهم (نحو 100 دولار)، وأنه لا يختلف عن باقي الأسرة الخشبية العادية التي توجد بمنازل المغاربة، مضيفاً أن الحمام بلغت تكلفته الإجمالية 3000 درهم.

وتوجّه الوزير للذين “يستكثرون عليه سريرا من 1000 درهم”، بأن “يعلموا أنه عندما يغادر بيته في الصباح الباكر لا يعود إليه إلا بعد التاسعة ليلا”، ودعاهم أن يقارنوا بين “ما أنجزه في سنة ونصف منذ توليه حقيبة الوزارة وما أنجزه غيره في سنوات”، ثم استعرض أهم المشاريع التي قامت بها وزارته.

أمّا بعض زوار صفحة الوزير فعلّق، كاتباً: “اللهم غرفة نوم في الوزارة أو شقة في باريس”، في تلميح لمهربي العملة الصعبة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد