العلام يكتب : حج بيت الله الحرام من الأموال الحرام !!

1

زنقة 20 . الرباط

بقلم : عبد الرحيم العلام

ربما يغفل الذين يحجون إلى مكة على نفقة الدولة، أن الأموال التي تنفق عليهم هي من أموال دافعي الضرائب، وأن الفرصة التي تتاح لهم من أجل الظفر بحجّ مجاني هي غير متاحة للجميع بل غير متاحة لـ 90 في المائة من المواطنين، لأن أغلبية المغاربة غير موظفين.

لذلك على الذي يتقدم بطلب الحج على نفقة وزارته أو إدارته أن المال المخصص له هو مشترك بينه وبين عامل البناء والمياوم اليومي والفلاح والتاجر والحارس الليلي…وأنه إذا كانت الدولة تُمكّن بعض الموظفين من ريع ديني فإن الملايين من المغاربة محرومون من نفس الحق.

على الذي يريد أن يحج إلى البيت الحرام أن يتحمل نفقات عبادته، وأن يرفض الريع الديني الذي دأبت “الدولة” على منحه لبعض “المنعم” عليهم. والأمر لا يقتصر على مسؤول برلماني أو وزير أو مستشار بل يعمّ الجميع بما في ذلك موظفي آخر السلالم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد