فرنسا تشن حرباً على كل ما هو مغربي والوزيرة بنعلي تمنح صفقة التواصل مع المغاربة لشركة فرنسية بمئات الملايين

0

زنقة 20. الرباط

في الوقت الذي شرعت فيه فرنسا تصفية حساباتها مع كل ما هو مغربي، من خلال مناورات ضد الوحدة الترابية للمملكة، و تحريك محاكمات مشبوهة ضد نجوم الرياضة والفن المغاربة، فإن وزيرة الطاقة ليلى بنعلي، فضلت السير عكس التيار ومصالح البلاد العليا.

وحضيت شركة فرنسية يرأسها “PASCALE AURENCHE” بكعكة التواصل لوزارة الطاقة التي تقودها ليلى بنعلي، والتي تتجاوز 300 مليون سنتيم حسب مصادرنا، حيث أصبح ذات الشخص يظهر بشكل مثير في الأنشطة ويتقدم في مرات عدة الوزيرة نفسها في مشاهد غريبة لم يسبق أن سجلت في البرتوكولات السياسية بالمملكة.

وتسائل متتبعون، كيف تحصل شركة فرنسية على صفقة خاصة بالتواصل موجهة للمغاربة، الذين يتحدثون العربية والأمازيغية.

و تواضب الوزيرة المذكورة إصطحاب رئيس الشركة الفرنسية المذكورة، في كل رحلاتها داخل و خارج أرض الوطني من المال العام، دون أن يكون لهذا التواصل أي أثر في المجتمع المغربي، حيث كان عدة وزراء أكثر تواصلاً من هذه الوزيرة في قطاع الطاقة خاصة حين تعلق الأمر بإرتفاع الأسعار و تقديم قراءات في تقلبات الأسعار دولياً، فلم يجد المغاربة سوى فوزي لقجع و مصطفى بايتاس لمخاطبتهم، بينما إختفت الوزيرة و شركتها المحبوبة للتواصل.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد