الحُب الممنوع.. بنخلدون تُفضل الوزارة على الحبيب

0

زنقة 20 . الرباط

قرر حزب العدالة والتنمية الطي النهائي لصفحة مشروع الزواج الحكومي، الذي تسبب في فتح جبهة انشغالات جديدة للقيادة، خاصة في ما يتعلق بالتداعيات السلبية للموضوع على صورة المغرب في الخارج، وذلك في إشارة إلى التغطية الإعلامية الكبيرة التي حظي بها في عدد من العواصم العالمية، خاصة في باريس وواشنطن.

يومية “الصباح” في عددها ليوم الأربعاء 29 أبريل، أوضحت أن سمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، عبرت عن التزامها بقرار تجميد مشروع زواجها بالحبيب الشوباين، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الذي اتخذته قيادة الحزب، في إشارة إلى الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بصفته الأمين العام للحزب، بحضور سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني للحزب.

الجريدة ذكرت أيضا بأن حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، حذر من التأثيرات السلبية لما أسماه “فضائح حكومة بنكيران” على سمعة المغرب، خاصة في ما يتعلق بمكانة المرأة، من خلال تبخيس المكتسبات الحقوقية والسياسية التي حققها نساء المغرب في العقود الأخيرة، كما نفى شباط خلال ترؤسه الدورة السابعة للمجلس الوطني لحزب الاستقلال، المنعقدة نهاية الأسبوع الماضي بالرباط، أن يكون نقاش “فضائح”الحكومة الحالية شأنا شخصيا، مشددا على أن الوزراء هم واجهة المغرب، وأن أخطائهم مؤشرات خطيرة تؤثر بشكل كبير على السياسات الخارجية، خاصة بالدول التي تربطها بالمغرب علاقات متميزة عمادها الالتزام بالمبادئ الحقوقية النسائية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد