وزير العدل يقاضي جريدة Rue20 بسبب إنتقاده ويلتمس تطبيق القانون الجنائي في حق صحافييها

0

زنقة 20. الرباط

إستمعت عناصر الشرطة القضائية بالرباط، لمدير نشر جريدة Rue20 الإلكترونية، على خلفية شكاية وضعها وزير العدل عبد اللطيف وهبي، بعد موافقة رئيس الحكومة على طلبه، بمتابعة الجريدة قضائياً.

و قال مدير نشر جريدة Rue20 الإلكترونية، عادل أربعي، في تصريح عقب الإستماع إليه من طرف عناصر الشرطة القضائية، أن الأمر يتعلق بشكاية وجهها وزير العدل عبر رئاسة الحكومة، حول مواد إخبارية نشرت بالجريدة، قال أنها تحمل عبارات “السب والقذف”.

و أضاف مدير نشر الجريدة الإلكترونية Rue20، أن الإستماع إليه مر في ظروف جيدة تميزت بلباقة وحسن تعامل العناصر الأمنية، مشيراً إلى أن الإستماع شمل أربعة مواد إخبارية، جميعها كانت مواضيع الساعة وتحولت إلى قضايا رأي عام، أبرزها فضيحة إمتحانات المحاماة ومسؤولية الوزير القانونية والأخلاقية كعضو في الحكومة، نافياً أن تحمل أية عبارة سب أو قذف.

وجدد المتحدث التأكيد على أن وزير العدل، إلتمس تطبيق القانون الجنائي في حق الجريدة وصحافييها، وهو ما يعطي مؤشرات خطيرة حول تهديد حرية الصحافة في بلدنا التي يضمنها الدستور، وينذر بتراجع خطير صادر على لسان وزير العدل الذي يفترض فيه أن يسلك المساطر المعتمدة من المسؤولين الحكوميين ورجال الدولة الذين سبقوه، من خلال بيانات توضيحية و تكذيب ينشر طبقاً لأخلاقيات المهنة وحق الرد المكفول قانوناً.

و إعتبر مدير نشر الجريدة، بأن شكاية وزير العدل الذي يعتبر شخصية عمومية يدير الشأن العام، ترمي إلى تركيع الصحافيين وتدجينهم ليصطفوا في صف المطبلين له، دون إنتقاده لا من بعيد ولا من قريب، تعتبر وصمة عار في جبين الحكومة في ظل الإنتقادات الدولية الموجهة لبلدنا، أخرها قرار البرلمان الأوربي حول حرية الصحافة والتعبير، وفِي جبين مسار وزير العدل كمحامي وحقوقي سابق وكذا في جبين حزبه الذي تأسس على أس ومبادئ الحداثة وإحترام حرية الصحافة والتعبير.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد