أمن سلا يعتقل نصاب باسم الديوان الملكي

0

زنقة20ا الرباط

أحالت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بطانة تابريكت بسلا، على وكيل الملك بالمدينة، شخصا انتحل صفة مكلف بمهمة بالقصر الملكي للنصب على عشرات الضحايا.

وأفادت جريدة الصباح التي أوردت الخبر، أن النيابة العامة أمرت يوم أمس الإثنين بتمديد الحراسة النظرية للموقوف ثلاثة أيام أخرى، فيما أحيلت هواتفه على مختبر الآثار الرقمية قصد إجراء خبرات تقنية للوصول إلى معطيات أخرى في النازلة.

وكان المشتبه فيه قد أوقف يوم السبت الماضي من طرف فرقة مكافحة العصابات بالأمن الإقليمي بزاكورة، بناء على معلومات دقيقة وفرتها عناصر تابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “ديستي”.

وأوضحت “الصباح” أن المشتبه فيه اخترق إدارات ومؤسسات أمنية حساسة، عبر انتحاله صفة مكلف بمهمة بالقصر الملكي، حيث ظل مبحوثا عنه لفترة طويلة قبل أن يسقط في يد ضباط فرقة مكافحة العصابات بالأمن الإقليمي بالمدينة، بعدما نجحت “ديستي” في رصد مكان اختبائه.

وأضاف المصدر نفسه أن عناصر الأمن حجزت 15 وثيقة تخص المشتبه فيه، ضمنها بطائق “مكلف بمهمة لدى الأسرة الشريفة” و”مهمة الشريف صحيح النسب”، وطابع يحمل اسم شقيقة أميرة، وبطائق خاصة بالشرفاء الأدارسة.

وإلى جانب ذلك، أسفرت عملية التفتيش المنجزة على ضوء هذه القضية عن العثور بمنزل الموقوف على بذلة عسكرية خاصة بفوج المشاة، وشارة صدر ونياشين تخص رتبة “ليوتنان كولونيل”، وبطائق للتعريف الوطنية وقبعة عسكرية تتوسطها نجمة، إضافة إلى محجوزات أخرى.

وتبعا لذلك، قررت النيابة العامة الاحتفاظ بالموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه في التهم المنسوبة إليه، وضمنها انتحال صفة ينظمها القانون والنصب على عشرات المواطنين.

ومن جهة أخرى، تم استدعاء ضحايا الموقوف للبحث معهم في ظروف وملابسات النصب عليهم، بعدما اعترف أنه متورط في الشبكة التي أسقطت راغبين في التوظيف بأسلاك القوات المساعدة وكذا الباحثين عن تأشيرات للولوج إلى تراب الاتحاد الأوروبي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد