لشكر يلمح إلى ضلوع فرنسا في “تجنيد” مغاربة لضرب الوحدة الترابية للمملكة

0

زنقة 20.  الرباط

لمح الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، إدريس لشكر، إلى “ضلوع فرنسا في تجنيد مغاربة لضرب الوحدة الترابية للملكة من خلال العديد من الأساليب”.

وقال لشكر في لقاء دراسي بمجلس النواب نظمه فريق الحزب، اليوم  الخميس،  حول “تطورات القضية الوطنية وجهود الدبلوماسية الموازية”، “إنه لا حق لأي كان في استغلال القضايا الداخلية للمغرب، فمشاكلنا نناقشها فيما بيننا والمتضرر يمكن له اللجوء إلى القضاء أو اللجوء إلى هيئات الحكامة كالوسيط والمجلس الوطني لحقوق الإنسان”، مشيرا إلى أن “هناك إطارات يمكن أن نعالج فيها قضيانا وإختلافاتنا لكننا لن ننتظر إملاءات من الخارج لضرب وحدتنا”.

واعتبر لشكر أن “الذي يلجأ للخارج لحل مشاكله خائن وأنا مع إطلاق سراح كل من ظُلم أو مست كرامته وأدعو إلى التجاوز؛ لكن لست مع أن يقبل الإنسان أن يستعمل من طرف الآخر والخصوم من أجل المس بالقضية الوطنية للمغاربة”.

وأضاف لشكر “لذلك نقول لهؤلاء بمن فيهم فرنسا، إبتزازاتكم  ووسائلكم وبناتكم لن تنال من المغرب”.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد