السفارة الإيطالية بالمغرب تتخلى عن خدمات شركة TLS Contact في إصدار الفيزا

0

زنقة 20 | الرباط

أعلنت السفارة الإيطالية في الرباط والقنصلية العامة الإيطالية في الدار البيضاء في بلاغ، عن تغيير شركة الوساطة لمنح الفيزا.

و حسب بلاغ القنصلية العامة الإيطالية بالمغرب، فإنها نقلت خدمة إصدار تأشيرات الدخول إلى إيطاليا، من شركة TLS Contact، إلى VF Worldwide، أحد فروع VFS Global.

و قالت السلطات الإيطالية، أن التغيير يأتي التزاما منها بتوفير خدمات أكثر كفاءة وسرعة، في إطار الإصلاحات الإدارية التي تقوم بها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية في السنوات الأخيرة.

و ذكرت أنها سبق أن طرحت مناقصة للاستعانة بشركة مختصة في الأنشطة المساعدة لإصدار التأشيرات، وخلال الأشهر القليلة المقبلة ، سيتم تسليم الخدمة للفائز بالمناقصة وهو VF Worldwide بدل TLS Contact.

و أشارت إلى أنه سيتم الإستمرار في تلقي طلبات الفيزا عبر TLS حتى إشعار آخر.

يأتي هذا بعد أعلنت اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، قبل أيام، استدعائها وعقد جلسة استماع لشركة “TLS Contact Maroc” التي تقدم خدمات تتمثل في تجميع طلبات التأشيرات نيابة عن سفارات بعض البلدان في المغرب (ألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وفرنسا والمملكة المتحدة).

واضافت اللجنة ان الشركة المذكورة تقوم بإرسال منتظم (كل 5 دقائق) لصور مقتطفة من تسجيلات كاميرات المراقبة نحو مؤسستين حكوميتين متواجدتين بالخارج الشيء الذي تم تصريحه وتأكيده من طرف المسؤول عن المعالجة دون إشعارها بهذا الإرسال مما يعتبر مخالفة في حد ذاتها طبقا لمقتضيات الباب السابع من القانون رقم 08-09 ويعرض صاحبه للعقوبات المنصوص عليها في هذا القانون.

وأشارت إلى أنه يتم إجراء عمليات مراقبة للمسؤولين عن المعالجة من طرف الأعوان المحلفين للجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي وذلك في حالات تلقي شكايات، والتوصل بمعلومات عن طريق الصحافة أو عبر قنوات مؤسساتية، ورصد اختلالات إثر دراسة الإشعار بمعالجة معطيات ذات الطابع الشخصي من طرف مسؤول عن المعالجة وتنفيذ برامج المراقبة المقررة من طرف اللجنة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد