مشاركة عربية مميزة في الدورة الـ13 لمهرجان المسرح العربي بالدارالبيضاء (ربورطاج)

0

زنقة 20 ا الدارالبيضاء

إنطلقت مساء أمس الثلاثاء فعاليات الدورة الـ13 من مهرجان المسرح العربي بمدينة الدار البيضاء تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وهي المرة الثانية التي تنظم فيها هذه التظاهرة بالمغرب بعد دورة سنة 2015 التي احتضنتها العاصمة الرباط، حيث تعرف هذه الدورة مشاركة عربية متميزة.

وأكد مفرح الشمري بو محمد، رئيس قسم الفن بجريدة الأنباء الكويتية، أن “احتضان المملكة المغربية لهذا المهرجان ولهذا الكم الهائل من الفنانين والنقاد والإعلاميين ليس بالشيء الغريب على أهل المغرب، واستقبالهم للضيوف بهذه الطريقة المحترمة يؤكد على نجاح هذه الدورة”.

وثمن الشمري، “مجهودات وزارة الشباب والثقافة والرياضة في تنظيم هذا المهرجان العربي للمسرح الذي شرف المغرب والدول العربية”، مشيرا إلى أن “المسرح المغربي له ميزة خاصة في طرح القضايا الجريئة التي تلامس الشارع”.

ومن جهته قال عبد الستار ناجي، باحث ومسرحي كويتي، إن “مهرجان المسرح العربي واحد من المحطات الأساسية في تاريخ المسرح واستضافته في مدينة الدارالبيضاء برعاية الملك محمد السادس هي مبادرة حقيقة للنهوض بالمسرح ونحن بحاجة إلى مزيد من الدعم والتواصل”.

واعتبر ذات المتحد أن “المغرب حقق إنجازا تاريخيا عالميا في كأس العالم من خلال المنتخب الوطني المغربي، وأعتقد أن المغرب سيحقق إنجازا كبيرا أيضا من خلال هذا المهرجان العربي الذي له إشعاع في الوطن العربي”.

بدوره قال نبيل الفيلكاوي، نقيب الفنانين والإعلاميين بالكويت،إن “المسرح المغربي في صدارة المسارح العربية وتتلمذ عليه العديد من الفنانين لسنوات كثيرة وله أعمال جيدة وحصد العديد من الجوائز “.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد