بإستثناء الصحافة الجزائرية…الصحافة العربية والمغاربية تشيد بإنجاز أسود الأطلس

0

زنقة 20. الرباط

أشادت الصحافة المغاربية، اليوم الأحد، بالإنجاز التاريخي للمغرب الذي استطاع أن يفرض هويته الكروية ليصبح أول بلد عربي وإفريقي يتأهل لنصف نهائي المونديال.

وقالت وكالة الأنباء التونسية إن أسود الأطلس، بوصولهم إلى إلى المربع الذهبي لكأس العالم 2022 بعد فوز ثمين على البرتغال (1-0) ، يقتربون من القمة.

وأضاف ذات المصدر أن رجال وليد الركراكي فرضوا هويتهم الكروية على القوى العالمية ليضيفوا إلى قائمة صيدهم البرتغاليين الذين سحقوا في دور الربع سويسرا ب (6-1). وخلصت الوكالة إلى أن المنتخب المغربي حقق إنجازا تاريخيا غير مسبوق بالتأهل إلى الدور نصف النهائي لكأس العالم لكرة القدم.

أما (موزاييك إف إم) فأبرزت تحقيق المنتخب المغربي، بعد فوزه على البرتغال، مجموعة من الأرقام القياسية رافقت إنجازه التاريخي بالوصول إلى نصف نهائي كأس العالم.

وأوضحت هنا قائمة بأبرز الأرقام القياسية التي حققها “أسود الأطلس” بفضل مشوارهم المميز في مونديال قطر، إلى حد الآن، تتمثل في أن المغرب أضحى أول منتخب عربي وإفريقي يتأهل إلى نصف نهائي كأس العالم، كما كان أول منتخب إفريقي يتأهل إلى ربع نهائي المونديال منذ عام 2010.

وذكرت بأن المنتخب المغربي كان رابع منتخب إفريقي يصل إلى ربع نهائي كأس العالم، بعد الكاميرون 1990، والسنغال 2002، وغانا 2010.

وسجلت الجريدة أن المنتخب المغربي يملك “أقوى دفاع في مونديال قطر” حيث لم تتلق شباكه سوى هدف واحد منذ بداية البطولة.

ويعد المنتخب المغربي، وفق “موزاييك”، أكثر المنتخبات العربية تسجيلا للأهداف في تاريخ كأس العالم، حيث سجل، إلى حد الآن، 19 هدفا.

وسجلت أن المدرب وليد الركراكي أصبح أول مدرب عربي وإفريقي يصل إلى نصف النهائي، مضيفة أن المغرب أصبح خلال مونديال قطر 2022، ” أول منتخب عربي يتصدر مجموعته في كأس العالم مرتين، وحقق لأول مرة فوزين في دور المجموعات ، وأول بلد عربي يحصل على 7 نقاط في دور المجموعات”.

وتحدثت الجريدة عن اللاعب حكيم زياش، الذي أصبح أول لاعب عربي يخوض 9 مباريات كاملة في كأس العالم، وصاحب أسرع هدف وأبعد هدف للمنتخبات العربية (3 دقائق و30 ثانية ومسافة 30.66 مترا)، وبذلك، تبرز، “يصبح ثالث الهدافين التاريخيين للمغرب”.

كما أشادت باللاعب يوسف النصيري (صاحب هدف الفوز على البرتغال)، الذي يعتبر، تقول، أول لاعب مغربي يسجل في نسختين من كأس العالم، وكذا بالحارس ياسين بونو، أول حارس عربي يتصدى لركلتي ترجيح في تاريخ كأس العالم.

بالنسبة ل(تونيسي نوميريك) فإن أسود الأطلس كتبوا التاريخ ، ليكونو أول اللاعبين الأفارقة الذين يصلون إلى المربع الذهبي في المونديال.

وذكر كاتب المقال بأن المغرب كان في عام 1986 أول بلد إفريقي يتأهل لثمن نهائي كأس العالم، مبرزا أن المغرب عملها من جديد ويصل إلى المربع الذهبي.

أما (لوتون) فقالت إن الأداء المتميز لمنتخب المغرب “يستحق الإشادة بكل الأوسمة”.

وقالت إن المنتخب المغربي، بعد فوزه على إسبانيا وقبل ذلك بلجيكا ، حقق “إنجازا جديدا” يتمثل في إقصاء البرتغال بفضل الهدف الذي سجله النصيري في الدقيقة 42 ، الهدف الذي احتفظ به المغاربة بشراسة حتى الصافرة النهاية للمباراة ليجدوا أنفسهم لأول مرة في تاريخهم وفي تاريخ البلدان العربية والإفريقية في نصف نهائي المونديال.

من جهتها اهتمت “بيزنس نيوز” بتعبير التونسيين على شبكة التواصل الاجتماعي عن انبهارهم بعد تأهل المنتخب المغربي و ضمان بطاقة العبور إلى نصف نهائي كأس العالم 2022، كأول منتخب عربي و افريقي.

وقالت الصحيفة، إن هذا الانتصار غير المسبوق و التاريخي للمنتخب المغربي “أثار عشاق كرة القدم و تتالت التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي لتهنئة المنتخب المغربي بالفوز”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد