بوركينافاسو تحجب إذاعة فرنسا الدولية

0

زنقة20ا وكالات

قررت بوركينافاسو  التعليق الفوري وحتى إشعار آخر لبثّ إذاعة فرنسا الدولية FRI، متّهمةً إياها بنقل “رسالة ترهيب” منسوبة إلى “زعيم إرهابي”.

وجاء في بيان وقّعه المتحدث باسم الحكومة جان إيمانويل أويدراوغو، أن الإذاعة بنقلها هذه الرسالة، تسهم “بمناورة يائسة للجماعات الإرهابية بهدف ردع آلاف المواطنين من بوركينا فاسو الذين جرت تعبئتهم للدفاع عن الوطن”.

وتعد بوركينافاسو الدولة الإفريقية الثانية، التي تعلن تعليق بث قنوات فرنسية، حيث أمر المجلس العسكري الحاكم في مالي شهر مارس 2022، بتعليق بث إذاعة فرنسا الدولية ومحطة فرانس 24 التلفزيونية في مالي بسبب “ادعاءات كاذبة” بشأن الأحداث في البلاد.

ومطلع الأسبوع، نشرت جماعة مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة، مقطع فيديو يظهر فيه أحد قادتها في بوركينا فاسو يهدّد بمهاجمة قرى يدافع عنها جهاز “متطوعي الدفاع عن الوطن” المؤلف من عناصر مدنيين لمساندة الجيش والذي جنّد 90 ألف عنصر خلال ثلاثة أسابيع لمواجهة تصاعد هجمات التنظيم.

وتتهم الحكومة أيضاً الإذاعة الفرنسية الحكومية، بأنها نقلت عن صحف الجمعة “معلومات مضلّلة تفيد بأن الرئيس الانتقالي ابراهيم تراوري يقول إن محاولة انقلاب استهدفت سلطته”.

وذكّر البيان بأنه “في الثالث من نوفمبر، عبّرت الحكومة عن استيائها من السلوك المنحاز إلى الصحفيين في وسيلة الإعلام هذه (RFI) وميلهم لتشويه صورة النضال الذي ينخرط فيه شعب بوركينا فاسو من أجل قدر أكبر من الحرية والكرامة”.

وأضاف: “لكل ما تقدّم، قررت الحكومة التعليق الفوري وحتى إشعار آخر، لبثّ برامج إذاعة فرنسا الدولية

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد