الأمير مولاي رشيد يترأس حفل عشاء أقامه الملك في إفتتاح المهرجان الدولي للفيلم بمراكش

0

زنقة 20. الرباط

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، مساء اليوم السبت، حفل عشاء أقامه الملك محمد السادس، بمناسبة الافتتاح الرسمي للدورة ال 19 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

ولدى وصول صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد إلى قصر المؤتمرات بمراكش، استعرض سموه تشكيلة من القوات المساعدة التي أدت التحية الرسمية، قبل أن يتقدم للسلام على سموه كل من وزيرة الاقتصاد والمالية، السيدة نادية فتاح، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، السيدة فاطمة الزهراء عمور، ووزير الشباب والثقافة والتواصل، السيد محمد مهدي بنسعيد.

كما تقدم للسلام على سموه والي جهة مراكش-آسفي عامل عمالة مراكش، السيد كريم قسي لحلو، ورئيس مجلس جهة مراكش آسفي، السيد سمير كودار، ورئيسة جماعة مراكش، السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، ورئيسة مجلس عمالة مراكش، السيدة جميلة عفيف، ورئيس المجلس الجماعي المشور القصبة، السيد عبد الرحمان الوافا.

وتقدم، أيضا، للسلام على صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، نائب الرئيس المنتدب لمؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، السيد فيصل العرايشي، ومستشارة رئيس المؤسسة، السيدة ميليتا توسكان دو بلونتيي، والمدير الفني للمهرجان، السيد ريمي بونوم، والمستشار المالي للرئيس بمؤسسة المهرجان، السيد عز الدين بنموسى، والكاتبة العامة للمؤسسة، السيدة فدوة مكزاري، والخازن العام للمؤسسة، السيد نوفل محمد بنسودة، والمنسق العام للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، السيد علي حجي.

إثر ذلك، توجه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد إلى القاعة الشرفية، حيث قدمت لسموه لجنة التحكيم إلى جانب النجوم العالميين الحاضرين في هذه التظاهرة والشركاء الأجانب والوطنيين.

وتم افتتاح الدورة ال19 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي تنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، مساء أمس الجمعة بقصر المؤتمرات بالمدينة الحمراء، بحضور عدة شخصيات مرموقة من عوالم الفن والسينما والثقافة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد