الإملاءات الخارجية تخلق جدلاً في جلسة التصويت على مشروع قانون المالية

0

زنقة 20 ا الرباط

لمح فوزي لقجع، الوزير المنتدب الملكف بالميزانية، إلى أن إحدى المداخلات التي قام بها أحد البرلمانيين لانتقاد مشروع قانون المالية، اليوم الجمعة في قراءة ثانية للمشروع تخضع لإملاءات خارجية.

وقال لقجع، خلال رده على أسئلة البرلمانيين في جلسة عمومية لتصويت على الجزء 2 وعلى مشروع قانون المالية برمته، اليوم، إن “جميع المداخلات والآراء حول قانون المالية فهمتها وفهمت معناها إلا مداخلة واحدة لم أفهمها ولم أفهم معناها”.

وأضاف لقجع، أنه ” بدون أن أدخل في طياتها لدي أمنية ورجاء واحد هو أن تكون هذه المداخلة تعبر عن قناعات شخصية ولا تخضع لإملاءات خارجية وأنا أعرف ما أقول”.

وشدد لقجع بالقول “أتمنى أن تكون هذه المداخلة نابعة عن قناعة تحترم الأخلاق السياسية ولا تخضع لإملاءات في دهاليز لا نعرفها”.

في ذات السياق، تدخل رئيس الفريق الحركي، إدريس السنتيسي، وقال أن “الفريق الحركي لن يقبل أي تعليمات أو أي شيء من هذا القبيل ولا علاقة لنا بالدهاليز”.

و أضاف السنتيسي :”مايحركنا هو الروح الوطنية والمواطنة الصادقة وقد عبرنا عن ذلك منذ بداية هذه الولاية البرلمانية وعبرنا عن ذلك من خلال التصويت على مجموعة من المواد في قانون المالية التي اعتبرنها تنصب في الصالح العام”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد