مجلس الحكومة يعين زهود مديراً عاماً للشركة الوطنية لدراسات مضيق جبل طارق

0

زنقة20ا الرباط

قرر المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس تعيين عبد الكبير زهود، مديرا عاما للشركة الوطنية لدراسات مضيق جبل طارق التابعة لوزارة التجهيز والماء، طبقا للفصل 92 من الدستور الخاص بالتعيين في المناصب العليا.

وكان الملك محمد السادس قد عين عبد الكبير زهود واليًا على “جهة الدار البيضاء – سطات” عام 2017، وكاتبًا مكلفًا بالماء والبيئة بين 2002 و2011.

وانتخب زهود الحاصل على دبلوم في الهندسة عام 1987 من “المدرسة الحسنية لألشغال العمومية” في المغرب، برلمانيًا عن دائرة وادي زم بمجلس النواب بين 2000 و2002 ،وأمينًا جهويًا ومنسقًا لـ “حزب الإستقلال”.

وعمل عبد الكبير زهود مديرا جهويا للتجهيز في إقليم العرائش بين 1994 و1995 وكاتبا عاما للمدرسة الحسنية للأشغال العمومية بين 1991 و1994 وهندسا رئيسا في مصلحة التنظيم والمناهج لدى المديرية العامة لهندسة المياه بين 1987 و1991

وشغل المدير العام الجديد للشركة الوطنية لدراسات مضيق جبل طارق، منصب رئيس “الجمعية المغربية لشركات التنقيب”، وعضوية كل من “الجمعية المغربية للماء الصالح للشرب والتطهير”، و”جمعية مهندسي المدرسة الحسنية للأشغال العمومية”، ومجلس إدارة “الجامعة الوطنية لمقاولي البناء والأشغال العمومية”.

ويعود تأسيس الشركة الوطنية لدراسات مضيق جبل طارق بتاريخ 26 نونبر 1980، وذلك بعد اتفاقية للتعاون العلمي والتقني وقعها المغرب وإسبانيا، من أجل دراسة مشتركة الجدوى الربط القار عبر مضيق جبل طارق، تلتها اتفاقية إضافية بتاريخ 27شتنبر 1989، وقد تم على إثر اتفاقية 1980، والاتفاقية التكميلية، إنشاء لجنة مختلطة مغربية إسبانية كهيأة مسيرة للربط القار عبر مضيق جبل طارق، وشركتين للدراسات: الشركة الوطنية الدراسة مضيق جبل طارق، والشركة الإسبانية لدراسات المواصلات القارة عبر مضيق جبل طارق بمدريد، عهد إليهما بوضع مخططات للعمل يصادق عليها من طرف اللجنة المختلطة لإنجاز الدراسات الخاصة بالربط القاربين أوربا وإفريقيا عبر مضيق جبل طارق.

وتتمحور هذه الدراسات حول تصور الوسائل والطرق المثلى لبناء واستغلال المنشاة، وللتعريف بالمشروع على المستوى الوطني والدولي، والقيام بجميع العمليات كيفما كان نوعها ، الكفيلة بتيسير تنميته وإنجازه ،سواء في المغرب أو إسبانيا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد