واشنطن تصفع نظام تبون و تتمسك بإقامة مناورات الأسد الإفريقي 2023 بالمغرب

0

زنقة 20 | الرباط

رغم كل الجهود والضغوط التي تبذلها الجزائر لنقل مناورات الأسد الإفريقي من المغرب إلى بلد آخر، إلا أن قيادة الجيش الأمريكي عازمة و متمسكة بإقامة نسخة 2023 بالمملكة المغربية.

و على عكس ما تروج له الآلة الإعلامية الجزائرية، فإن المملكة المغربية ستحتضن النسخة القادمة من مناورات الأسد الإفريقي AFRICOM2023 ، وهو ما تأكد خلال الزيارة الأخيرة لجنرال قوات المارينز الأمريكية مايكل لانغلي، أعلى مسؤول عسكري أمريكي إلى المغرب يومي 17-18 أكتوبر، و التقى خلالها مع كبار المسؤولين العسكريين المغاربة، بمن فيهم الجنرال دو كور دارمي بلخير الفاروق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية و قائد المنطقة الجنوبية وعبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني.

من جهتها أعلنت السفارة الامريكية بالرباط عبر موقعها الالكتروني، مباشرة بعد حلول الجنرال الامريكي بالمغرب، أنه يجري التحضير لمناورات الأسد الأفريقي 2023 العسكرية.

وأشارت إلى أن مناورات 2022، كانت هي الأكبر منذ إنطلاقة هذا الحدث التدريبي السنوي في عام 2004، حيث شارك فيه الآلاف من العسكريين الأمريكيين والمغاربة في مواقع التدريبات في جميع أنحاء المملكة.

منصة الدفاع العربي على تويتر ، قالت أنه سيتم رفع عدد الجنود المشاركين في النسخة القادمة إلى 10.000 جندي ؛ بمشاركة إسرائيل ، مشيرة الى ان المناورات الفرعية ستجرى في كل من السنغال غانا جيبوتي و تونس.

السناتور الجمهوري في الكونغريس الأمريكي جيمس إينهوف ، وهو أكثر الأصوات المؤيدة لجبهة البوليساريو في واشنطن ، كان قد طالب بالبحث عن دول بديلة لاستضافة التدريبات العسكرية بدلاً من المغرب.

إينهوف الذي أصبح يعتبر من لوبيات الجزائر بواشنطن ، والذي يشغل منصب رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الأمريكي، تقدم بطلب لوزارة الدفاع الأمريكية يطالبها فيها بمراجعة إجراء مناورات الأسد الإفريقي في المغرب والبحث عن بلدان أخرى.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد