الريسوني يهاجم وهبي ويدعوه إلى تحريك المتابعة ضد طوطو

0

زنقة 20 ا الرباط

هاجم أحمد الريسوني، الرئيس السابق للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، على خلفية تصريحاته الأخيرة حول قضية “الفنان” طوطو التذي تباهى بتعاطيه للمخدرات في مهرجان الرباط الذي نظم تحت إشراف وزارة الثقافة.

وطالب الريسوني بتحريك المتابعة في حق مغني الراب “طوطو “ وإعتقاله، مشيرا إلى أن ما قام به المدعو طوط يعافب عليه القانون.

وقال الريسوني على موقعه الإلكتروني، إن “وزير العدل دافع – يوم أمس- علانية عن التصرفات والتصريحات التي صدرت مؤخرا عن “الفنان المحشّش والمفشَّش” المدعو طوطو، الذي أعلن بالقول والفعل أنه يتعاطى المخدرات. وهي دعوة صريحة وتشجيع جديد للشباب والمراهقين المعجبين به ليقتدوا به ويفعلوا مثله، خاصة وأنه شخص متبَنَّى وممول من الدولة وميزانيتها”!!

وأضاف الريسوني “فنشرت عدة وسائل إعلامية أن “وزير العدل، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، دافع عن زميله في الحزب والحكومة، وزير الثقافة والشباب والتواصل، مهدي بنسعيد، في واقعة مغني الراب “طوطو”، حيث أكد أنه غير مسؤول عما تلفظ به الرابور فوق منصة حفل “الرباط عاصمة الثقافة الإفريقية”، كما أنه لا يمكن تقييد حرية الفنانين”.

واعتبر الريسوني أن “ما قام به طوطو وزارة الثقافة” هو بكل بساطة اعتراف علني بأفعال تفع تحت طائلة القانون الجنائي، وكان الواجب على وزير العدل، والنيابة العامة، والجهات الأمنية المختصة، أن يبادروا جميعا إلى السهر على تطبيق القانون، بدل التبجح علينا بأن “الفنان لا يمكن تقييد حريته”.

وقال الريسوني :”للأسف فقد دأب كثير من دعاة “الفساد المحمي” على المجاهرة بخرق قوانين البلاد، وخاصة منها القانون الجنائي، دون أن يمتد إليهم “حزم” النيابة العامة ولا “يقظة” الأجهزة المختصة الأخرى”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد