حشيش طوطو و مايو لوبيز يشعلان حرباً بين وهبي و البيجيدي

0

زنقة 20 | الرباط

أخرجت التصريحات المثيرة للجدل و التي أطلقها أخيرا وزير العدل و الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة عبد اللطيف وهبي، رئيس الحكومة الأسبق سعد الدين العثماني، عن صمته.

عبد اللطيف وهبي،  وفي تصريحاته الأخيرة بشأن مغني الراب “طوطو”، والتي دافع بها باستماتة عن وزيره المهدي بنسعيد ، قال أن الذين خرجوا لانتقاد طوطو ، لم يفعلوا ذلك حينما اعتلت منصة مهرجان موازين مغنية بـ”المايو” خلال حكم الإسلاميين.

و يقصد وهبي بكلامه ذاك ، الجدل الذي اندلع في سنة 2015 ، بسبب لباس المغنية الأمريكية جنيفر لوبيز خلال سهرة في مهرجان موازين، في عز حكم حزب العدالة و التنمية.

وأضاف: “يبدو أن تلك المغنية قد أعجبتهم آنذاك، بينما لم يرق لهم طوطو الآن”.

 

رئيس الحكومة الاسبق و الامين العام السابق ايضا لحزب العدالة و التنمية سعد الدين العثماني ، و في تغريدة له في صفحته على تويتر ، انتقد وزير العدل عبد اللطيف وهبي دون ذكر اسمه، عقب تصريحاته الأخيرة بخصوص مغني الراب “طوطو” الذي استغل منصة رسمية للترويج لتدخين الحشيش، معتبرا أنه “من غير المقبول أن يدافع مسؤول حكومي عن التشجيع على تدخين الحشيش وشرب الخمر في مهرجانات في ساحات عمومية، وتبرير ذلك بأن له متابعين”.

وأضاف العثماني : “تلك التصرفات تتضمن المجاهرة بما هو محرم ومنكر شرعا وخلقا وعرفا، وما هو مجرم قانونا”، وعبر الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عن تحيته “للأصوات الحرة التي استنكرت ذلك”.

قياديون و صفحات محسوبة على حزب العدالة و التنمية، شنت هجوما لاذعا على الامين العام لحزب الاصالة و المعاصرة عبد اللطيف وهبي ، ووزيره في الثقافة المهدي بنسعيد ، وأعادوا نشر فيديوهات لوزرائهم خلال حكومة بنكيران وهم يستنكرون “سهرات موازين”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد