الرسوم على التجارة الإلكترونية تثير جدلاً واسعاً على مواقع التواصل

0

زنقة 20 ا الرباط

دخل مرسوم رفع الرسوم الجمركية على المعاملات المنجزة من خلال المنصات الإلكترونية حيز التنفيذ، حيث شهدت العديد من المقتنيات المستوردة عن طريق التجارة الإلكترونية خلال الشهر الماضي خضوعها للواجبات الجمركية.

ويشتكي العديد من الأشخاص سواء الذين يمتهنون التجارة الإلكترونية أو الذين يطلبون سلعا للإستهلاك الشخصي، من ارتفاع مهول في الواجبات الجمركية التي اعتبروها غير منطقة بالمرة.

وكتب أحد المتضررين على موقع التواصل الإجتماعي، “صدقوا أو لا تصدقوا، شريت منتوج من الموقع المعروف AliExpress بثمن 1,74 دولار ، أي تقريبا 20 درهم مغربية ، داخل فيها ثمن المنتوج و كلفة الشحن إلى المغرب و أكيد داخل فيه هامش الربح للبائع اللي شريت من عندو. حتى لهنا كلشي عادي و طبيعي و معقول، إلى أن تسلمت اليوم المنتوج من عند ساعي البريد و أخبرني أنني لازم نخلص 63 درهم كواجبات جمركية إلا بغيت ناخد المنتوج اللي شريت ب أقل من 20 درهم !.. تصور أن المغرب يربح 63 درهم على منتوج ما خسر عليه و لا أي سنتيم !!”.

و أضاف : “تخيل أن ثمن الواجبات الجمركية فات ثمن الشراء ب 300% !!!و لو تبقى تفكر و تحلل في هاد الشي من هنا للعام الجاي و الله لا فهمتي فيه شي”.

وزاد : ” كيفاش دولة ( الصين ) هامش الربح ديالها صغير بزاف قدرت تولي قوة إقتصادية عاااالمية، و حنا (المغرب) كنربحو 300% في منتوج ما خسرنا عليه أي سنتيم في الصنع ديالو، غارقين في الديون و الفقر”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد