المغرب و السعودية يتفقان على رفع التبادل التجاري وتسريع الإستثمارات

0

زنقة20ا الرباط

إنطلق اليوم المنتدى الاقتصادي المغربي السعودي بمدينة الدار البيضاء بحضور وزير التجارة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ونظيره المغربي رياض مزور.

ووقع المغرب والسعودية، الإثنين، في العاصمة الرباط، اتفاقيتين حول مقاييس الجودة والمنتجات الغذائية الحلال.

ووقع الاتفاقيتين كل من رياض مزور وزير التجارة والصناعة، ونظيره السعودي ماجد عبد الله القصبي، حيث تهدف الاتفاقيتان إلى رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

رياض مزور، دعا إلى “تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين”، واصفاً المبادلات التجارية بين البلدين “بالمحتشمة” والتي بلغت 1.6 مليار دولار، خلال السنة الماضية.

ولفت إلى أن هذا الهدف “في المتناول في ظل وجود فرص وإمكانات هائلة لدى البلدين”، مشيراً إلى أن الاستثمار في المغرب “تستفيد منه دول من مختلف العالم، مثل الصين واليابان والولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية”.

من جهته قال القصبي، إن حجم الاستثمارات السعودية في المغرب والتبادل التجاري لا يرقيان لطموحات البلدين.

وأضاف، على هامش توقيع الاتفاقيتين: “هناك فرص كبيرة بين البلدين.. بلغت الاستثمارات السعودية في المغرب 22 مليار ريال (5.86 مليارات دولار)”.

وزاد: “بلغ التبادل التجاري 5 مليارات ريال (1.33 مليار دولار)، ولكن هذه الأرقام لا ترقى لطموحات البلدين”.

ولفت إلى أنه يرأس” وفدا سعوديا يضم أكثر من 90 مسؤولا يمثلون أكثر من 14 جهة حكومية، و62 من رجال الأعمال لتوطيد العلاقات الاقتصادية المغربية”.

وأوضح أن هذه الزيارة، التي تضم أيضا صندوق الاستثمارات العامة، تهدف إلى بناء علاقة مؤسسية بين الجهات والبحث على الفرص الواعدة بين البلدين لتعظيم الاستفادة بين رجال ومجتمع الأعمال.

يذكر أن 130 شركة سعودية ومغربية تشارك في المنتدى، وذلك لدفع الشراكة الاقتصادية التي تربط بين المملكتين وتقوية التعاون التجاري وتسريع الاستثمارات في القطاعات المستهدفة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد