عودة مطالب إلغاء الساعة الإضافية تزامناً مع الدخول المدرسي

0

زنقة20ا الرباط

طالبت نزهة مقداد النائبة البرلمانية عن فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، من شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إعادة النظر في اعتماد هذه الساعة في التعليم.

وأكدت البرلمانية، في سؤال موجه للوزير بنموسى، أن “الإبقاء على الساعة الإضافية طيلة السنة يتسبب في الكثير من المتاعب للمواطنات والمواطنين، وبالأخص في قطاع التربية الوطنية”، مشددة على أن “الأسر تضطر إلى مرافقة أبنائها إلى المدارس في جنح الظلام صباحا، ومساء حيث العودة لاستعادتهم، في ظل هواجس الحفاظ على أمنهم وسلامتهم، خوفا من الكلاب الضالة ومن تجليات بعض مظاهر الجريمة”.

وأوضحت النائبة البرلمانية، أن “العديد من الدراسات أظهرت تأثير الساعة الإضافية على المتمدرسين، وتتجلى ملامح هذا التأثير في ضعف التركيز داخل حجرات الدراسة، لاسيما في البوادي، حيث انعدام وسائل النقل المدرسي، لأن ذهن التلميذ يظل مشغولا بالطريق بعد الدرس فضلا عن آثار غياب الإضاءة في القسم، وربما جراء عدم تناول الطعام طيلة النهار، لأن التلميذ لا يمكن أن يقطع عدة كيلومترات سيرا جيئة وذهابا إلى المدرسة مرتين في النهار، ويفضل الكثير منهم البقاء قرب المدرسة يوميا إلى حين انتهاء جميع الحصص الدراسية”.

ودعت مقداد الوزير بنموسى للتفاعل مع مطالب أمهات وآباء وأولياء التلاميذ باعتماد زمن مدرسي يأخذ بعين الاعتبار الملاحظات  المسجلة، وبالأخص في العالم القروي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد