الأهلي المصري يُخير مدربه الاسباني بين الفوز على المغرب التطواني أو المُغادرة

0

زنقة 20 . وكالات

أرجأ النادي الأهلي المصري، تحديد مصير المدير الفني للفريق الكروي، الإسباني خوان جاريدو في الاستمرار بمهمته أم لا حتى مباراة المغرب التطواني المغربي في إياب دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم السبت المقبل.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، اليوم السبت، قال مسؤول بالنادي، فضل عدم الكشف عن اسمه، “ننتظر عودة محمود طاهر رئيس النادي من رحلة العمل في لندن، غدا الأحد، حيث سيتم مناقشة الملف من جميع جوانبه، على أن يعلن القرار عقب مباراة التطواني المغربي بناء على نتيجة تلك المباراة”.

وأضاف “من الصعب إقالة جاريدو في الوقت الحالي لضيق الوقت حيث أن الفريق مقبل على مباراة المقاولون العرب بعد غد الإثنين في الدوري المصري، ومباراة التطواني يوم السبت المقبل في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أفريقيا”.

وطالبت مجموعة من جماهير النادي الأهلي بضرورة إقالة جاريدو من منصبه لسوء المستوى الفني الذي ظهر عليه اللاعبون في الفترة الأخيرة، والتي كان آخرها لقاء دمنهور أحد فرق قاع الدوري المصري، الذي فاز عليه بصعوبة بهدفين لهدف بعد أن كان متأخرا بهدف.

كما علت الأصوات المطالبة بإقالة المدرب الإسباني بعد التصريحات التي أدلى بها، عقب لقاء دمنهور يوم الخميس الماضي، وألقى فيها اللوم على إدارة الأهلي وظروف أخرى في تراجع مستوى الفريق، حيث حاول جاريدو تبرئة ساحته من تدهور مستوى الفريق وتراجع فرصه في الفوز بلقب الدوري المصري.

ولم يعتاد النادي الأهلي على إقالة مدرب أجنبي قبل نهاية الموسم بأكمله، حيث جرت العادة على حسم مصير أي مدرب أجنبي عقب نهاية الموسم بناء على النتائج التي حققها مع الفريق.

وحقق جاريدو مع النادي الأهلي بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية) للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم المصرية، كما أنه قاده للتتويج بلقب كأس السوبر المصري.

وأخفق في التتويج بلقب كأس السوبر الأفريقي بعد الهزيمة من وفاق سطيف الجزائري بركلات الترجيح بنتيجة 6-5 بعد نهاية الوقت الأصلي من اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وبات النادي الأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقب دوري الأبطال (8 مرات) مهددا بالخروج من البطولة القارية، والتوجه إلى بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية)، بعد هزيمته في لقاء الذهاب بهدف نظيف، حيث سيحتاج إلى الفوز بأكثر من هدف في لقاء الإياب على ملعبه بالعاصمة المصرية للتأهل إلى دور الثمانية (مرحلة المجموعات).

كما أن الأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقب الدوري المصري (37 مرة) بات مهددها بعدم التتويج به الموسم الحالي، حيث أنه يحتل المركز الثالث برصيد 46 نقطة بفارق أربع نقاط عن انبي الوصيف، وثمان نقاط عن الزمالك المتصدر وذلك بعد نهاية منافسات الجولة السادسة والعشرين للدوري.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد