رفاق الزايدي يتجهون نحو تأسيس جمعية وطنية حداثية

0

زنقة 20 . الرباط

وضع رفاق الراحل أحمد الزايدي حدا لفكرة تأسيس حزب سياسي بديل، بإتجاههم بمعية العديد من الوجوه السياسية الغاضبة من سياسة إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، نحو تأسيس إطار سياسي بديل (جمعية) في أفق تختر الفكرة وإعلان ميلاد حزب سياسي.

وأكد عبد العالي دومو خلال رده على تدخلات المشاركين، على أهمية تأسيس جمعية وطنية، ذات خلفية تقدمية وحداثية، لتسهيل تنظيم العديد من الأنشطة الوطنية، والاهتمام بكل القضايا النظرية والبرنامجية، التي يطرحها مشروع البديل السياسي، وتدرج مقتضيات النقاش العام، في مختلف تجلياته السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية، كما تهتم بإبداع وابتكار كل الوسائل التي يتيحها القانون بتواصل الميداني مع مختلف الشرائح الاجتماعية.

ويضم الإطار المرتقب الإعلان عن ميلاده خلال شهر يونيو المقبل والذي تم الشروع في تنفيذ الإجراءات والمساطر القانونية لتأسيسه (يضم) كل القوى الديمقراطية التقدمية في البلاد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد