لفتيت: التعليم وراء تراجع مؤشر التنمية البشرية بالمغرب

1

زنقة 20 | الرباط

قال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ، أن إشكالية جودة التعلمات أضحت تشكل في الوقت الراهن إحدى التحديات الكبرى للعديد من الدول، بالنظر إلى نسب العجز المسجلة على هذا المستوى والتي ساهم في تفاقمها و تعميق انعكاساتها السلبية توالي بعض الازمات و لا سيما الصحية منها.

و أضاف لفتيت، في افتتاح الدورة الثانية من المناظرة الوطنية للتنمية البشرية اليوم بالصخيرات، أن المعطيات الوطنية المسجلة برسم الموسم الدراسي 2020/2021 خير دليل على هذا الوضع، وخاصة منها تلك المتعلقة بالتلاميذ المنقطعين عن الدراسة ومستوى العجز في التعلمات لدى الأطفال المتمدرسين أقل من 10 سنوات.

وحسب لفتيت، فإن كل هذا حال دون تطور مؤشر التنمية البشرية لبلادنا و الذي لم يتجاوز نسبة 50 في المائة.

وذكر الوزير، أن هذه الوضعية تعزى بالأساس إلى ضعف اكتساب المتعلمين للمعارف الأساسية في القراءة و الرياضيات والعلوم وذلك حسب نتائج الاختبارات الدولية التي احتل فيها التلاميذ المغاربة مراتب متأخرة مقارنة مع نظرائهم من الدول المشاركة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد