عواصف رعدية مفاجئة تنذر بالأسوأ في قرى الأطلس بعد فاجعة الفتاتين بأزيلال

0

زنقة 20 | الرباط

شيعت اليوم الجمعة جثامين الفتاتين اللتان لقيتا حتفهما أمس الخميس ، غرقا بعد أن جرفتهما السيول أثناء قيامهما برعي الماشية بوادي أسفريال، جماعة آيت بوولي بإقليم أزيلال.

وقالت مصادر للموقع، أن المنطقة لم تشهد مثل هذه السيول الجارفة منذ التسعينات.

و ذكرت نفس المصادر، أن الوادي الذي خطف أرواح الفتاتين البالغتين من العمر 14 و 18 عاماً ، غمرته سيول مفاجئة إثر عاصفة رعدية ضربت منطقة أسفريال في جبل “رات” الذي تجاوز علوه 3700 متر عن سطح البحر عصر أمس الخميس.

و أوضحت أن الضحيتين كانتا منهمكتين في رعي الغنم بالوادي، قبل أن تباغتهما السيول الجارفة في غفلة منهما حوالي الساعة الرابعة مساء.

 

وباتت عواصف رعدية قوية مصحوبة بأمطار غزيرة، تجتاح بعض مناطق المغرب على حين غرة وتعمل على قلب جو المغرب الصيفي إلى جو مطير ومبرق، حيث أصدرت مديرية الأرصاد الجوية في الاونة الاخيرة نشرات انذارية عدة حذرت فيها من عواصف رعدية.

ويقول الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، إن المرتفعات والمناطق الجبلية بالمغرب تعرف عواصف رعدية مصحوبة بزخات مطرية خلال فصل الصيف، موضحا أنها تتميز بمدد زمنية قصيرة و قد تتسبب في فيضانات جارفة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد