تزايد عمليات تهريب أموال من إيطاليا نحو المغرب والمبالغ المحجوزة بمئات الملايين

0

زنقة 20 | الرباط

حجزت الجمارك المغربية خلال عطلة الصيف ، مبالغ مالية كبيرة في عدة نقط بحرية ، أبرزها ميناء طنجة المتوسط، تعود لمغاربة مقيمين بالخارج وتحديداً إيطاليا.

و ازدادت في الآونة الأخيرة ، عمليات حجز مبالغ مالية كبيرة لدى مغاربة مقيمين في إيطاليا، وهم يحاولون إدخالها إلى المغرب بدون التصريح بها.

آخر هذه العمليات ، وقعت أمس الإثنين بميناء طنجة المتوسط ، حينما تم إحباط محاولة استيراد مبلغ مالي كبير من عملة أجنبية بدون التصريح به للجمارك.

وأوضح مصدر جمركي ، أن العناصر الجمركية لمديرية المسافرين التابعة لمديرية الجمارك لميناء طنجة المتوسط أحبطت عند محطة الوصول ، أمس الاثنين ، عملية استيراد مبلغ مالي من العملة الأجنبية بدون تصريح به لعناصر الجمارك .

وأشار المصدر ذاته الى أن قيمة الأموال المحجوزة بلغت 66 ألف و350 أورو ، بالإضافة إلى ثلاثة شيكات بنكية تبلغ قيمتها الإجمالية 300 ألف درهم، وذلك على متن سيارة خفيفة مرقمة بإيطاليا في ملكية مواطن مغربي مقيم بالخارج.

وكان المعني بالأمر قد صرح ، حسب المصدر ذاته ، حيازته فقط لمبلغ 1500 أورو ، إلا أن عملية تفتيش يدوي دقيق للسيارة أسفرت عن العثور على المبلغ المالي الإضافي المتمثل في 66350 أورو والشيكات البنكية غير المصرح بها ، و الكل مخبأ بعناية بداخل صندوق السيارة.

يشار إلى أن الحكومة كانت قد حددت سقف 100 ألف درهم للتصريح الإجباري عند الدخول أو الخروج من المغرب، وذلك لأول مرة في مشروع قانون المالية 2022.

الوزير المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، كان قد صرح أن “الإجراء الجديد لن يؤثر على الاستثمارات الخارجية، ويهدف إلى محاربة تبييض الأموال ، و تمويل الإرهاب”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد