لعنة المغاربة تضرب قيس.. شركات الطاقة تغادر تونس تدريجياً

0

زنقة20| الرباط

انسحبت شركة “شال” النفطية رسميا من تونس، لتلحق بركب كبار المستثمرين في قطاع الطاقة الذين أنهوا نشاطهم في البلاد في العشرية الأخيرة بسبب مشاكل عدة، وهو ما يطرح تساؤلات بشأن قدرة الدولة التونسية على مواصلة استغلال الحقول المتبقية، وفق ما أوردته وكالة “سبوتنيك” الدولية.
وبحسب وزارة الطاقة التونسية، فإن شركة شال البريطانية الهولندية التي تستغل حقل “مسكار” منذ 30 سنة قد أعلنت اعتزامها عدم مواصلة استغلال هذا الحقل بداية من تاريخ 08 يونيو الماضي.
وسجلت تونس عجزا غير مسبوق في الميزان التجاري الطّاقي، تعمّق بنسبة 62 في المئة مقارنة بالسنة الفارطة، حيث ارتفعت قيمته من 658 مليون دينار نهاية فبراير 2021، إلى 1065 مليون دينار نهاية فبراير المنقضي.
وتصاعدت حاجة تونس لتمويل استيراد الطاقة إلى 3.2 مليار دولار خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بسبب ارتفاع الأسعار في السوق العالمية، بينما كانت تقديراتها في قانون المالية تبلغ 1.6 مليار دولار للعام بأكمله، وفقا لوزارة الطاقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد