هيئة الكهرباء النائمة على أجور سمينة مدعوة إلى التدخل لخفض تكاليف أضواء الشوارع

0

زنقة 20 | الرباط

الكثير من المغاربة لا يسمعون بمؤسسة تعنى بـ”ضبط الكهرباء” وهي التي لا يعرف لحد الآن مهامها الأساسية ونجاعة تدخلاتها.

المؤسسة كانت قد أثارت الجدل بسبب ما وصفه كثيرون بـ”المحسوبية” التي طبعت التعيينات، و الأجور السمينة التي يتلقاها الأعضاء، دون أن يعرف المغاربة دورهم الأساسي.

أحد الأمور التي تثير استياء كثير من المغاربة ، هي تشغيل أعمدة الإنارة العمومية بعدد من الشوارع المدن في النهار ، وهو ما يهدر طاقة كبيرة في ظل الأزمة الطاقية التي يعرفها العالم.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن مختصين سجلوا غياب أي مراقبة أو دراسة دقيقة لأضواء الشوارع المثبتة بمختلف شوارع المدن المغربية، والتي تهدر طاقة كبرى دون أن تقوم بمهمتها الأساسية وهي إنارة الطريق العام.

حيث ذكروا أن جزءا كبيرا من اضواء الاعمدة الكهربائية تتشتت في الهواء ، بسبب عدم وجود عواكس معدنية فوق “لمبات” الإضاءة في شوارع المدن و القرى، مما يجعل نصف الإضاءة تذهب للأعلى.

و أوضحوا أن فائدة العاكس هو تركيز الإضاءة على الشارع وعدم تشتيت الإضاءة لأعلى مما يقلل من عدد اللمبات المطلوبة ومن ثما يقل استهلاك الكهرباء علاوة على ذلك أن سعر العواكس رخيص جدًا لأن العاكس ببساطة عبارة عن قطعة صفيح.

كما ينصح هؤلاء المختصين ، بتغيير كل لمبات الإضاءة في الشوارع وحتى داخل المباني بأخرى مخفضة للطاقة وبها عاكس ذاتي ، عوض اللجوء إلى قرارات مثل قطع الكهرباء لترشيد الإستهلاك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد