الصين تعرض رسمياً على المغرب إنجاز الخط الجديد لقطار TGV بين الدارالبيضاء وأكادير

2

زنقة 20 | الرباط | أجرى الحوار : خالد أربعي

أكد السفير الصيني بالمغرب لي تشانغ لين، أن مشروع قطار فائق السرعة الذي أحدثه المغرب يعتبر مشروعا ضخما بالمنطقة.

وأشار المسؤول الصيني ذاته، في حوار مع موقع Rue20، إلى أن الصينيين مهتمون جدا بالعمل رفقة السلطات المغربية لإنجاز مزيد من خطوط التيجيفي فائقة السرعة خاصة خط مراكش أكادير و أيضا فاس.

وكشف المسؤول ذاته أن شركة صينية أعدت دراسة لإنجاز خط القطار فائق السرعة بين مراكش و أكادير وسلمته للمكتب الوطني للسكك الحديدية.

السفير لي ، شدد على أن الصين مهتمة جدا ولها الكفاءات اللازمة لإنجاز خطوط القطارات فائقة السرعة بالمغرب، لكن القرار الأخير يعود للسلطات المغربية.

ويرى الكثير من المهتمين أن المغرب وفرنسا يقفان على خط “صدام المصالح” مرة أخرى، بسبب ملف الصحراء، ولكن هذه المرة على المستوى الاقتصادي، وذلك بسبب الخط فائق السرعة الثالث المتوقع إنجازه بالمغرب، ويتعلق الأمر بخط مراكش أكادير، الذي يسعى المغرب إلى الاستعانة بالخبرة الصينية في إنجازه.

وترغب فرنسا في أن لا يخرج مشروع الخط المستقبلي من بين يديها، على غرار ما حدث مع الخط الأول الرابط بين طنجة والدار البيضاء، في الوقت الذي يريد فيه المغرب من خلال الاستعانة بالصينيين ضمان تخفيض كلفة المشروع مع ضمان السرعة في الإنجاز.

يأتي كل هذا في ظل “برود” واضح في العلاقات بين باريس و الرباط ، زاد الخطاب الأخير للملك محمد السادس بمناسبة ثورة الملك و الشعب في تأكيدها، حينما تحدث عن دول شريكة غير واضحة في موقفها بخصوص الصحراء المغربية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد