الخطاط : ساكنة وادي الذهب ضحت بالغالي والنفيس من أجل الوحدة الترابية

0

زنقة 20 . علي التومي

قال ينجا الخطاط رئيس المجلس الجهوي للداخلة بأن قبائل جهة الداخلة قدمت الغالي والنفيس وذلك من أجل سيادة المغرب الترابية ودفاعا عن مقدساته ووحدته الوطنية.

وأضاف ينجا الخطاط، في حفل بهيج حضره المندوب السامي  للمقاومة وجيش التحرير مصطفى لكثيري، بأن الذاكرة التاريخية الوطنية سجلت لهذه القبائل المتمركزة بإقليم وادي الذهب دورها القوي ومساهمتها الفعالة لإنطلاق جيش التحرير ضد المستعمر سنة 1956، لاستكمال الإستقلال الوطني في عهد الملك الراحل المجاهد محمد الخامس.

واشار ذات المتحدث، بأن الملك الراحل الحسن الثاني قد استكمل بنجاح مسيرة التحرير والبناء في الأقاليم الجنوبية للمملكة، والتي كانت ترزح تحت الإستعمار الأجنبي، مشيرا لانخراط كافة الشعب المغربي بما فيه ساكنة الأقاليم الجنوبية لاستكمال مسيرة التحرير والإستقلال.

وذكر الخطاط في كلمته امام اسرة المقاومة بالداخلة، ابرز المعارك التي خاضتها ساكنة إقليم وادي الذهب ضد المستعمر الأجنبي، والتي كبدت المستعمر خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد ومنها معارك “تكل” و”لڭلات” وأم “تونسي” و”العرڭوب” و”الطويرف” و”واد الشياف”.

وكانت ساكنة الداخلة جنوب المملكة، قد احتفلت بالذكرى 43 لاسترجاع إقليم وادي الذهب،بحضور المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير مصطفى الكثيري، ووالي الجهة لمين بنعمر، ومنتخبي الجهة الجهة بالإضافة إلى أسرة المقاومة بجهة الداخلة وعدد من أعيان الجهة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد