الخبرة التقنية تكشف زيف جريمة أوربية منسوبة إلى المغرب

0

زنقة20ا الدارالبيضاء

نفت ولاية أمن الدار البيضاء، بشكل قاطع، صحة التعليقات والتدوينات المغلوطة التي رافقت تداول شريط مصور على وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر قيام شخص بتعريض مجموعة من النسوة للسرقة باستعمال العنف، وهو التسجيل الذي تم إرفاقه بتعليقات كاذبة تدعي “أن الأمر يتعلق بمشتبه فيه من قبل مصالح الشرطة المغربية لتورطه في ارتكاب هذه الجرائم بمدخل الإقامات السكنية بمدينة الدار البيضاء”.

وأوضح بيان حقيقة أصدرته ولاية أمن الدار البيضاء، أنه تنويرا للرأي العام، وتفنيدا لهذه الادعاءات غير الصحيحة، تؤكد ولاية أمن الدار البيضاء بأن الأبحاث والتحريات وكذا الخبرة التقنية المنجزة على هذا الشريط المصور، أظهرت أن الأمر يتعلق بأفعال إجرامية تم ارتكابها بإحدى الدول الأوروبية وأن مصالح الشرطة بهذا البلد باشرت إجراءات البحث في حق المشتبه به في غضون شهر يونيو المنصرم، وهي القضية التي شكلت موضوع عدة مواد إعلامية.

وأشارت ولاية أمن الدار البيضاء إلى أنها وإذ تكذب التعليقات الزائفة المنشورة بهذا الخصوص، فإنها تشدّد في المقابل على أنها باشرت الأبحاث الضرورية بغرض تشخيص هوية المتورط أو المتورطين في المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين عن طريق نشر هذه المعطيات والأخبار الزائفة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد