قائد أفريكوم : من الصعب إيجاد بلد غير المغرب قادر على تنظيم مناورات الأسد الأفريقي

0

زنقة 20 ا الرباط

قال قائد القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا (أفريكوم) الفريق أول ستيفن تاونسند، إن الولايات المتحدة تبحث عن مواقع أخرى لإجراء مناورات “الأسد الإفريقي” بدلاً من المغرب، الذي استضاف هذا التدريب العسكري 18 عاماً.

وأوضح تاونسند، رداً على سؤال من مراسلة قناة “الشرق” في واشنطن، أن قانون ميزانية وزارة الدفاع الأميركية، الذي أقره الكونغرس لعام 2022، يطالب بتنويع تدريبات “الأسد الإفريقي”، والنظر في إمكانية نقل التدريب أو عناصر التدريب إلى مناطق أخرى في القارة الإفريقية.

وأشار قائد “أفريكوم” تاونسند إلى أن المغرب استضاف مناورات الأسد الإفريقي 18 مرة، وقال: “لديهم قدرة هائلة على القيام بذلك؛ قدرتهم العسكرية عالية جداً. لديهم أيضاً البنية التحتية ونطاقات التدريب وكل ذلك. إنهم مضيفون رائعون”.

وأضاف أن التعليمات الصادرة تقضي بـ”تنويع الأسد الأفريقي”، وتابع: “مهتم بتطوع دول إفريقية أخرى لاستضافة أو المشاركة في استضافة بعض، أو كل فعاليات الأسد الإفريقي”.

وتابع: “سوف نرسل فرقاً لإجراء التقييمات والاستطلاعات، وسنسعد بتنويع التمرين.. لكنني أعتقد أنه سيكون من الصعب العثور على أي بلد في إفريقيا يمكنه على الأرجح الاقتراب مما تمكن المغرب من القيام به على مدار 18 عاماً”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد