برلمانيو الشمال يتخلفون عن مساندة السكان في حرائق الغابات

0

زنقة20ا عبد الرحيم المسكاوي

تخلف عدد من البرلمانيين بمدن الشمال (تطوان، العرائش، وزان، تازة، كتامة)، التي تشهد استمرار اندلاع الحرائق في غابات مجاورة للدواوير والجماعات التابعة لنفوذهم الترابي، عن الحضور لمساندة السكان؛ ولو معنويا؛ والوقوف إلى جانبهم، خصوصا في هذه المرحلة التي تتطلب تكاثف الجهود للتخفيف من تداعيات الحرائق، والتي دمرت عددا كبيرا من المنازل وأدت إلى نفوق الماشية.

وغابت صور البرلمانيين في أماكن الحرائق، الذين تعودوا على نشر صورهم في الحملات الإنتخابية والأنشطة البرلمانية والسفريات، بعد أن صوتت عليهم الساكنة التي أصبحت بدون مأوى جراء تدمير الحرائق لمنازلهم بالكامل، ولم يكلفوا أنفسهم تسكيل وفد برلماني من الشمال لزيارة المناطق المتضررة.

وانتقد نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي غياب برلمانيي المناطق المتضررة من الحرائق، مطالبين بحضورهم إلى جانب السكان وتقديم مساعدات مالية وعينية خصوصا للذين فقدوا منازلهم جراء الحرائق.

بالمقابل شوهدت منذ اندلاع الحرائق إلى حدود الساعة، البرلمانية زينب السيمو، عن دائرة القصر الكبير بإقليم العرائش، بالقرب من حرائق الغابات بعدد من الدواوير تقدم المساعدة للسكان والعائلات المتضررة وتجري عدد من الإتصالات مع المسؤولين المحليين، ونقل السكان لمراكز الإيواء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد