اتهامات تلاحق مستودعاً بالإستيلاء على سيارات المواطنين بالدارالبيضاء

0

زنقة20ا الدارالبيضاء

اتهم عدد من أصحاب السيارات المقتناة عبر القروض وأرباب شركات كراء السيارات صاحب مستودع بنواحي الدار البيضاء، بمنطقة الخيايطة، بالإستيلاء على سياراتهم بتواطئ مع إحدى الشركات التمويل.

واتهمت النقابة الوطنية لمهنيي كراء السيارات المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل UMT، صاحب المستودع بحجز سيارات المواطنين بدون قرار قضائي وإخفاءها بمستودعه أمام أعين السلطات المحلية وعامل الإقليم، من أجل عرضها على المزاد العلني خفية ودون علم أصحابها.

وتفاجئ عدد من اصحاب السيارات بمصادرة سياراتهم من طرف شركات التمويل التي يتعاملون معها دون تلقيهم أي إخبار أو تبليغ بقرار أو حكم قضائي.

ويتهم اصحاب السيارات شركة التمويل بالتحايل على عليهم، مؤكدين أنه في حالة عدم سداد القروض لابد استدعاء الأطراف وتبليغها كل إجراءات المسطرة، لأنه لا معنى لاستخدام مقتضيات الاستعجال القصوى، لاعتبار الدين ثابت ولا وجود لخطر يهدد ضياع الحق، وبالتالي يجب استكمال كل الإجراءات، من فتح مسطرة التبليغ والتنفيذ بعد صدور الحكم.

وأكد أصحاب السيارات “المسطرة المتبعة أحيانا من طرف بعض شركات القروض تعتبر غير قانونية، خصوصا في غياب تبليغ الأطراف بالإنذار من أجل إثبات المطل وباقي إجراءات الدعوى والأمر الاستعجالي. كما أن السيارة موضوع الدين يجب تقييمها وبيعها بالمزاد العلني وليس نقل الملكية إلى شركات القروض”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد