حفر الآبار ممنوع في شفشاون و سكان يشكون الجفاف ويقررون النزوح إلى المدن

0

زنقة 20 | الرباط

تعيش جماعات و قرى إقليم شفشاون و المناطق المجاورة ، على وقع نقص حاد في المياه ، وهو ما دفع سكانا محليين إلى النزوح إلى المدن المجاورة أبرزها طنجة.

و حسب فعاليات محلية، فإن السلطات منعت منذ فاجعة الطفل ريان، حفر الآبار كيفما كان نوعها خاصة في المناطق الجبلة في كل من شفشاون و وزان ، وهي المناطق التي تعرف أيضاً بزراعة “القنب الهندي”.

و يتسائل كثيرون إن كان قرار منع حفر الآبار يخص فقط شفشاون بعد فاجعة مصرع الطفل ريان، خاصة أن أقاليم مجاورة مثل الحسيمة لم يمنع فيها حفر الآبار.

و يقول سكان محليون، أن حفر الآبار لايتم دائماً لسقي مزارع القنب الهندي التي أصبحت مراقبة بعد تقنين الكيف، بل لسقي الماشية وتلبية احتياجاتهم اليومية.

و ذكروا أن أغلب دواوير إقليم شفشاون تعاني من العطش خصوصا في هذه الفترة من السنة، وهو السبب الذي دفع بكثيرين إلى النزوح نحو المدن.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد