الحكومة الإسبانية توجه صفعة لحزب فوكس وترفض ضم سبتة ومليلية لحلف الناتو

0

زنقة 20 ا الرباط

رفضت الحكومة الإسبانية، طلب حزب “فوكس” اليميني، ضم مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، إلى المنطقة المشمولة بالحماية العسكرية لحلف شمال الأطلسي، في أجندة قمة “الناتو” التي تستضيفها العاصمة مدريد.

ويمثل هذا الرفض صفعة جديدة  لحزب “فوكس” اليميني، بعدما ألح هذا الأخير في وقت سابق بإخضاع سبتة ومليلية المحتلتين لحماية “الناتو”.

في هذا السياق كشفت وكالة “أوروبا بريس”، أن أجندات هذه القمة لن تتضمن مطلب إدراج سبتة ومليلية في حلف “الناتو” بناء على طلب عدد من الأحزاب الإسبانية، حيث استبعدت الحكومة هذا الطلب من أجندات القمة، بدعوى أن المدينتين هما في الأصل إسبانيتين ولا يحتجان لهذا الطلب ما دام أن إسبانيا تحت لواء حلف “الناتو”.

من جهة أخرى انخرطت انخرطت صحيفة “الكونفيدونسيال ديخيتال” في الترويج لهذا الموضوع، مبرزة أن ذلك سيكون أحد الإعلانات العظيمة التي ستصدر عن قمة الحلف الأطلسي التي ستعقد يومي التاسع والعشرين والثلاثين من يونيو الجاري في مدريد، بعد ما وصفته بـ”الخطوات السرية والضاغطة التي اتخذتها الحكومة والحزب الشعبي” في الأسابيع الأخيرة.

وتقول الصحيفة، إن الحلف الأطلسي، بموجب الوثيقة التحضيرية لمؤتمر القمة، ملتزم بأمن مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين والمتمتعتين بالحكم الذاتي.

وعادت الأحزاب اليمينية الإسبانية إلى طرح ورقة مدينتي سبتة ومليلية، على أن تكونا هذه المرة ضمن مهام الناتو، وهو ما ترى فيه السلطات المغربية محاولات لضرب التقارب الحاصل بين البلدين، وانزعاجا من تراجع النفوذ الإسباني في البحر الأبيض المتوسط، لكنها تؤكد أيضا أن اليمين المتطرف لن يحقق غايته خاصة وأن المشكلات المتعلقة بالمدينتين لم تحل بعد كما أن الناتو ملتزم منذ انضمام إسبانيا إلى صفوفه ببقاء المدينتين خارج دائرة الأراضي المشمولة بحمايته.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد