صندوق بـ800 مليون يواكب 300 من ممتهنات التهريب المعيشي وينجز 300 مشروعاً بديلاً

0

زنقة 20 | الرباط

عقدت الثلاثاء الماضي عواطف حيار وزيرة التضامن و الإدماج الاجتماعي و الاسرة بمقر الوزارة بالرباط اجتماعا مع مكتب الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات و الأقاليم.

وعرف هذا الاجتماع مناقشة عدة مواضيع ذات الاهتمام المشتركة بين الوزارة و مجالس العمالات و الأقاليم.

وفي هذا السياق ، سلط سعيد الرحموني رئيس مجلس اقليم الناظور ورئيس لجنة الشؤون المالية والإدارية بالجمعية ، الضوء على تأثيرات إغلاق معابر مليلية المحتلة المتاخمة لإقليم الناظور على النساء ممتهنات ما كان يوصف بـ”التهريب المعيشي”.

وقال الرحموني، إن واقع النساء ممتهنات التهريب أدى إلى تدخل العديد من المؤسسات والمسؤولين، على المستويين الوطني والمحلي، والتفكير في مشاريع اقتصادية تواكب المئات من هذه الفئة المتضررة.

كما أبرز كذلك، مزايا إحداث صندوق خاص لمواكبة وإدماج النساء المتضررات من إغلاق معابر مليلية ، بشراكة مع مجموعة من المتدخلين، من بينهم مجلس جهة الشرق ووزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة وعمالة إقليم الناظور والمجلس الإقليمي، بقيمة 8 ملايين درهم خلال شطره الأول.

ومكن هذا الصندوق وفق رئيس مجلس إقليم الناظور، من مواكبة حوالي 300 مستفيدة، من بينهن من كنّ يمتهنّ حمل السلع والبضائع المهربة من داخل ثغر مليلية المحتل صوب إقليم الناظور لفائدة المهربين.

كما ساهم المشروع أيضا، حسب المسؤول نفسه، في إنجاز ما يقارب 200 مشروع للمساهمة في توفير بديل اقتصادي لهذه الفئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد