وزيرة الطاقة: المغرب يفاوض شركات عملاقة لاستيراد الغاز ونستعين حالياً بالبنية التحتية الإسبانية والبرتغالية

0

زنقة 20 | الرباط

قالت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، أن تحقيق الأمن الطاقي ببلادنا يدخل في صلب اهتمامات الحكومة.

و اضافت بنعلي ، خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، أن الظرفية الحالية تتميز بارتفاع أسعار جميع المواد الطاقية بمافيها الفحم الحجري و الغاز الطبيعي.

المسؤولة الحكومية، قالت أن الحكومة اتخذت عدة إجراءات لتأمين الإحتياجات الطاقية لبلادنا من الغاز الطبيعي، منها وضع خطة استعجالية بهدف تلبية حاجيات محطتي تاهدارت وعين بني مطهر لتوليد الكهرباء ، وكذا حاجيات القطاع الصناعي.

و ذكرت بنعلي، أن المغرب يلج لأول مرة إلى السوق العالمية للغاز الطبيعي المسال، مشيرة الى ان المكتب الوطني للكهرباء، و مكتب الهيدروكاربورات بنشر طلب عروض على المستوى العالمي لاستيراد الكميات اللازمة من الغاز المسال عبر قوارب على المدى القريب.

و أشارت إلى أنه في إطار التعاون الجهوي، فإن المغرب يستعمل البنية التحتية الإسبانية و البرتغالية من أجل استيراد الغاز الطبيعي عن طريق التدفق العكسي.

و قالت الوزيرة، أن المغرب توصل بعشرات العروض من قبل كبريات الشركات العالمية المنتجة للغاز الطبيعي ، معتبرة أن ذلك ينم عن تفاؤل بخصوص الكميات المطلوبة و الأسعار التنافسية.

و أكدت أن هذه العروض خضعت لمسطرة مستعجلة للدراسة و التفاوض قادتها لجنة خاصة ، وسيتم التوقيع على جميع هذه العروض قريبا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد