نزيف هروب العدائين المغاربة في الخارج يضع جامعة أحيزون في ورطة

0

زنقة 20 | الرباط

صفعة جديدة تتلقاها رياضة ألعاب القوى المغربية ، بعد أن كشف المدرب و الإعلامي المغربي الحسين بنزريكينات خبر هروب العداءة التلميذة ليلى زواري في فرنسا بعد مشاركتها ضمن الوفد المغربي بدورة الألعاب المدرسية العالمية جيمنزياد نورموندي 2022.

ليلى الفائزة بلقب البطولة العربية ناشئات السنة الماضية في تونس حلت رابعة في نهائي 800 م بموعد نورموندي.

المهزلة لم تتوقف عند هذا الحد فقد كشف الحسين بنزريكينات نقلا عن مصادره أن أربعة عدائين كان من المفترض مشاركتهم ضمن الوفد المغربي و لم يشاركوا بسبب تأخر توصلهم بتأشيرة السفر “الفيزا” ، تحصلوا عليها بصفة متأخرة منذ أيام ليقرروا استغلالها من أجل السفر و الهروب إلى فرنسا.

وقبل شهر أقدم 5 عناصر من عناصر الفريق الوطني المشارك في بطولة العالم المدرسية للعدو الريفي، بدولة سلوفاكيا، على الهروب إلى وجهة غير معلومة.

و فوجئ مسؤلو الوفد المغربي بمغادرة المعنيين بالأمر من فندق الإقامة لأسباب مجهولة.

يحصل كل هذا، في الوقت الذي لم تحرك الجامعة الملكية المغربية لرياضة ألعاب القوى، ساكناً، بالرغم أن نزيف هروب العدائين حسب مهتمين يؤكد أن رياضة ألعاب القوى تعاني من أمراض مزمنة وصلت حد التعفن.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد