بث مشاهد “إباحية” موجهة للأطفال في مهرجان FICAM يثير جدلاً بمكناس

0

زنقة 20 | مكناس

أثار فيلم بث ضمن فعاليات النسخة 20 لمهرجان سينما التحريك FICAM بقاعة دار الثقافة الفقيه المنوني بمكناس، شاهده عشرات الأطفال من مؤسسات التعليم الخصوصي، موجة غضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي سبب بعض المشاهد التي وصفها البعض بـ “الإباحية”.

وحسب مصدر، وجد عشرات الأطفال من مؤسسات التعليم الخصوصي بمكناس، أنفسهم في وضع محرج أمام ألأولياء أمورهم أثناء بث الفيلم ضمن فعاليات النسخة 20 لمهرجان سينما التحريك، الذي تنظمه مؤسسة عائشة بشراكة مع المركز الثقافي الفرنسي.

وأضاف ذات المصدر، أن جل من حضروا العرض سواء التلاميذ الذين لا تتجاوز أعمارهم ثمان سنوات، أو أمهاتهم وبعض أساتذتهم، استنكروا المشاهد الصادمة والخادشة بالحياء التي تضمنها الفيلم، والتي لا تتناسب وأعمار التلاميذ.

وتدور أحداث الفيلم (la traversée) عن هجرة قصرية لأفراد أسرة يهودية جراء الحرب، حيث تناول بطريقة، جريئة أحيانا بعض الفظائع التي قد يتعرض لها اللاجئون، خاصة المشاهد المتعلقة باستغلالهم في الدعارة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد