عائلة بالناظور تتهم العمران بـ”الإستيلاء” على 6 هكتارات وتراسل الديوان الملكي (وثائق)

0

زنقة 20 ا الناظور

تتوالى فضائح شركة العمران خلال هذه الأيام بعد ظهور مئات الضحايا بمختلف المدن والقرى المغربية بسبب الاختلالات في إنجاز المشاريع والوحدات السكنية أو “الاستيلاء” على أراضي المواطنين.

في هذا الصدد، كشفت إحدى العائلات تقطن بدوار أولاد يحيى بجماعة أزغنغان بإقليم الناظور، في رسالة موجهة للديوان الملكي أن شركة العمران “استولت” على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 6 هكتار بمساعدة جهات محلية وإقليمية.

وجاء في الرسالة الموجهة للملك محمد السادس، إطلع عليها موقع Rue20، أن “عائلة فهيم (ينوب عنها سعيد فهيم) المالكين على الشياع للعقار المسمى “ادمنات ابنعيساتن” وهو ذي مطلب التحفيظ عدد “11/4387 ر” والذي كان موروثا للمرحوم عبد الله فهيم تفاجئوا بترامي شركة العمران على العقار وتقوم بإنجاز تصميم فيه وبدأت أشغال البناء دون وجه حق”.

وأضافت الرسالة، أن ” شركة العمران تمكنت من الترامي على الأرض بمساعدة جهات، حيث قامت العائلة بالتوجه إلى المحكمة ولم تقم بإنصافها، ويصرحون لهم (العمران) أن القطعة الأرضية تقرر فيها مشاريع وتم تدشينها من قبل الملك”، مشيرة إلى أن “هذه الأرض هي ثمرة جهاد أجدادنا وأبنائنا وعملهم وعرقهم الثمين”.

وشددت الرسالة على أن “شركة العمران ضربت عرض الحائط كل القوانين الجاري بها العمل وترامت دون وجه حق على عقار أصحابه لايزالون قيد الحياة، ولم يتم تعويضنا عن هذا الضرر بأي شكل من الأشكال مايثبت عدم مبالاة الشركة بالمرة ومايثبت كذلك هو تقديمنا لعدد من الشكايات دون جدوى ولا لم نتوصل بأي جواب من طرفها أو من طرف المصالح، رغم تقديمنا لتعرضات في الموضوع”.

وفي تصريح لموقع Rue20، اتهم سعيد فهيم ممثل العائلة قانونيا شركة العمران بـ”الاستيلاء” على الأرض التي تعود ملكيتها للعائلة بوثائق رسمية دون أن تتصل بهم.

وأضاف فهيم، أن “شركة العمران قامت بـ”دس” القطعة الأرضية التابعة لنا في إطار مشروع القطب الحضري الذي أطلقه الملك محمد السادس في سنة 2008، حيث أكد أن الشركة لم تقتني منهم الأرض ولم تتصل بهم نهائيا حول وضعية الأرض، وقامت فيما بعد ببيعها للخواص بدون موجب حق.

وشدد المتحدث، أن “مصالح الجماعة لم تقدم أي وثيقة أو رخصة لشركة العمران تخص القطعة الأرضية وهو ما يبعث على أن “هناك عمليات تزوير واحتيال ونصب قامت بها الشركة من أجل الاستلاء على الأرض”.

وطالب فهيم بـ”فتح تحقيق حول عملية الإستيلاء التي قامت بها شركة العمران على أرضهم التي تبلغ مساحتها 6 هكتارات، مشيرا إلى الشركة تبرر استيلائها على الأرض بأن الأملاك المخزنية هي من قامت بتفويتها”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد