جمعية حقوقية تحمل مجلس الدارالبيضاء مسؤولية مقتل الشاب عثمان

0

رنقة 20 | الرباط

أعلنت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، في بلاغ لها، عن تضامنهاا مع شرطي المرور الذي تم اعتقال واتهامه بالسبب في حادث سير مميت بمدينة الدار البيضاء والذي راح ضحيته الشاب “عثمان” وإصابة فتاتين بجروح خطيرة.

وأوضحت المنظمة، أن الشرطي كان يؤدي مهامه في توقيف الشاب الذي كان على متن دراجة نارية ووقع في حفرة غير مغطاة تابعة للمجلس، مشددة على أن مجلس المدينة هو من يتحمل المسؤولية في وفاة الشاب.

و التمست المنظمة من النيابة العامة الإفراج عن الشرطي اعتبارا لمزاولة مهامه ونيته السليمة في ضبط المخالفات مع تحميل المسؤولية للمجلس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد