فيدرالية المرأة التجمعية تقارب موضوع القيادة ومشاركة المرأة في السياسة

0

زنقة 20 | متابعة

نظمت الفيدرالية الوطنية للمرأة التجمعية بشراكة مع مؤسسة كونراد ادينارو، لقاءً تحت شعار “القيادة ومشاركة المرأة في ‏السياسة”، وكان مناسبة استعرض فيها التزامات المغرب لتمكين المرأة سياسياً واقتصاديا، تحت القيادة السامية لصاحب لجلالة ‏الملك محمد السادس، كما أبرزت قيادات نسائية مسارهن السياسي، وتجربتهن في تسيير وتدبير عدد من المؤسسات. ‏

وأبرزت بنخضراء في كلمة لها بالمناسبة، عددا من المكتسبات التي راكمتها المرأة المغربية خلال العشرين سنة الماضية، بفضل ‏السياسة المستنيرة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، كما أبرزت المكانة التي حظيت بها نساء الأحرار خلال السنوات الأخيرة، ‏الأمر الذي مكّنهن من تعزيز التمثيلية داخل البرلمان، وتدبير عدد من الجماعات بالمدن الكبرى وبالجماعات القروية. ‏

ودعت بنخضراء لضرورة الاستمرار في الدفاع عن قضايا المرأة ومواصلة التعبئة والعمل المستمر لتمكينها اقتصاديا وسياسيا، ‏ولتضطلع بدور قيادي في المجتمع. ‏

وأكدت المتدخلات على أن المشاركة المتزايدة للنساء في العمل السياسي يمثل عاملا محوريا للارتقاء بالمساواة بين الجنسين ‏وتمكين المرأة، فالمرأة المشاركة في العمل السياسي تدافع بالأكثر عن حقوق النساء والأطفال والأسرة، كما أن قضية تعزيز ‏المشاركة السياسية للنساء ليست قضية ذات أبعاد قانونية وسياسية فحسب، ولكنها انعكاس لأوضاع اقتصادية واجتماعية وثقافية، ‏وعلاقتها بمؤشرات التمكين الاقتصادي والاجتماعي علاقة وثيقة وتفاعلية.‏

وأوضحنّ أن التقدم في قضية تمكين النساء مرتبط بالسياسات العامة في مجال التعليم والصحة والعمل والقوانين التقدمية المتعلقة ‏بالأسرة، كما أن زيادة نسبة تمثيل المرأة في مؤسسات صنع القرار كان لها أثر في تبنى سياسات تدعم المساواة النوعية وتعزز ‏الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمرأة.‏

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد