2300 جندي شاركوا في مناورات “الشركي” على الحدود مع الجزائر

0

زنقة 20 ا الرباط

كشف موقع “إنفو ديفينسا” المتخصص في الأخبار العسكرية، أن المغرب عبّأ في التدريب العسكري “Chergui 2022” حوالي 2300 جندي بالمنطقة الثالثة بالرشيدية على الحدود مع الجزائر، إضافة إلى العشرات من المروحيات العسكرية من نوع “CH-47 Chinook”، في حين شاركت القوات الفرنسية في هذا التدريب بـ200 جندي ومروحيات ومقاتلات من نوع EC665 Tiger Combat وnh90 Caiman وSA-341/ 324 Gazzelle.

وحسب ذات المصدر، فإن هذه المناورات العسكرية انطلقت مع بداية مارس الماضي، وانتهت في الخامس والعشرين من نفس الشهر، ما يعني أن التدريب استمر لأكثر من أسبوعين، ويأت تنفيذه في إطار مهام الدفاع عن الوحدة الترابية، ويهدف إلى تعزيز قدرات التخطيط وتطوير التشغيل البيني التقني والعملياتي بين القوات المسلحة الملكية والجيش الفرنسي.

وكانت مجلة القوات المسلحة الملكية المغربية في عددها الأخير، قالت إن القوات المغربية قامت باستحداث منطقة عسكرية في منطقة الراشيدية بالشرق المغربي وعلى مقربة من الحدود الجزائرية الغربية، لتكون هي ثالث منطقة عسكرية في البلاد بعد المنطقتين الشمالية والجنوبية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد